يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

المحامي ناضر كسبار - حقيقة المحامي بأروع الصور وأبرع العبارات

Friday, May 7, 2021

بقلم المحامي ناضر كسبار

       كتب المحامي الالمعي عبدالله مصطفى عبد الساتر ما يأتي:

       حتما لقد اظهر لنا الزميل الكريم العزيز الاستاذ ناضر كسبار في كتابه الشيق الممتع باسلوب راقي وسلس الوجه الاخر من رسالة المحاماة واخلاقيات اهلها الكبار...الوجه الفرح بتعليقاته الذكية العفوية...غير المتذاكية...والابعاد الانسانية في تصرفاتهم وتعليقاتهم...حكما في معرض ممارساتهم العملية اليومية...المهنية والاجتماعية...كما وفي علاقاتهم مع الجناح الاخر من العدالة...بكل مكوناته...ومع موكليهم...العلاقة التي ارتقت عند اغلبيتهم من علاقات مهنية علمية قانونية...ومادية آنية...تبعا لذلك...الى مصاف الصداقة والاخوة...والالتزام الانساني والاجتماعي...مجسدا باروع الصور وابرع العبارات وارقاها...حقيقة المحامي الوفي المخلص...صاحب رسالة الدفاع عن الحقوق...المحترم للغير ولذاته...النقي والورع...حتى القداسة لبعضهم فكرا وممارسة...شكرا زميلنا الكريم...على تشريفك للكبار من بيننا...لانك بذلك شرفت عالما باكلمه وكما يستحق..وبدوام التوفيق والتألق

*  * *

الخال

    يقول رئيس هيئة التشريع والاستشارات في وزارة العدل سابقاً القاضي شكري صادر انه مولود في الفترة الزمنية ذاتها مع خاله المحامي توفيق صافي، علما انهما من "عمر بعضهما" وقد درسا الحقوق في الجامعة اليسوعية وكانا في الصف ذاته.

    ويضيف القاضي صادر انه كان ينادي المحامي صافي دائما بكلمة "الخال" وقد سرى هذا اللقب على الاستاذ صافي لدرجة انه كان مرة يتكلم مع زميل له في الصف ويحدث ضجة فقال له البروفسور بعد ان اعتقد انه من آل الخال:

-   M. KHALL SORTEZ DEHORS S.V.P.  (الخال)

* * *

النحل وآل عسل

        كان المحامي نبيل غلمية يحدث المحاميين ناضر كسبار وطانيوس رزق عن احد الاشخاص من آل "عسل" ويصف ضخامة بنيته الى درجة ان يديه تبدوان وكانهما منتفختان:فقال رزق معلقا:"لكثرة ما لسعته النحلات".

* * *

اتعاب ومتاعب

        كان المحامي طانيوس رزق مع بعض الزملاء في قصر عدل بعبدا مع موكل عريق في التهرب من دفع الاتعاب. وبادره بالقول:"يا استاذ زوجتي تملك اسهما في عقار وانت مفوض بأن تبيع العقار وتقبض منك الاتعاب. فاجابه رزق مبتسما:"اتعاب محاماة مش عمنقدر نقبض منك بعد بدنا نقبض اتعاب سمسرة"؟.

* * *

أصالة مشايخ الجبل

في كتابه "قبل ان ننسى" يروي القاضي المرحوم اميل ابو سمرا القصتين الآتيتين:      

        وُليت القضاء في عاليه نحو عشرين سنة وفي وسعي القول انه طيلة تلك السنوات لم تقع عيني على وجه غير صديق. وما زلت احتفظ بذكريات طريفة. وكيف انسى عطف ولطف وتقدير مشايخها الاجلاء وما اتصفوا به من نبل واصالة وطيب احدوثة. وكيف انسى مثلا ظرف وحديث الشيخ سليم الدبيسي عنوان الوداعة ورحابة الصدر وبعد الهمة والكياسة والتقوى وكرم الاخلاق.

        ومما ارويه بالاعجاب والفخر واقعتين شهدتهما عن كثب الاولى وقعت بين الشيخ ابي يوسف علي الفقيه من عاليه وبين هنري فرعون والمرحوم فريد عبدالله شقير. وتفصيلها ان الشيخ الفقيه اتفق مع هنري فرعون وعبدالله شقير على بيعهما قطعة ارض في عاليه بمبلغ ثمانية عشر الف ليرة. وقبل ان يحرروا العقد جاء من يعرض على الشيخ زيادة خمسة الاف ليرة. فاجابه الشيخ: اعطيت قولا بالبيع ولا اعود عنه. فأشتر اذا شئت الارض ممن ستصبح ملكه بعد كم يوم.

        وعاد الرجل في اليوم الثاني، فعرض على الشيخ زيادة اثني عشر الف ليرة فرده الشيخ قائلا:

-       يا ابني قلت لك انني بعت ولن اعود عن قولي ولو دفعت لي مال الدنيا.

وبعد بضعة ايام سجل الشيخ الارض لهنري فرعون وفريد شقير بالمبلغ المتفق عليه،

وكان الذي قام باجراء عقود البيع قد عرف بالواقعة. فأخبر بها الاستاذ هنري فرعون فما كان من فرعون الا ان اوعز اليه في ان يضيف الى الثمن اثني عشر الف ليرة. وحمل هذا المبلغ الى الشيخ فرفض الشيخ ابو يوسف رفضا باتا ان يقبض هذا المبلغ قائلا للوسيط:

-       انا لا اقبض مالا لا يحق لي فيه.

* * *

قصة ثانية

        وهذه القضة في الشمم والاباء بطلتها ايضا امرأة من بني معروف.

        قال: باعت ارملة محمد حسن ابو نجم صعب من الشويفات قطعة ارض بثمانية الاف ليرة بوكالتها عن ابنها الموجود في المهجر الا ان الوكالة لم تكن كاملة فقالت للمشتري:

-       سنطلب وكالة ثانية من ابني.

ولما طلب اليها ان تكتب اتفاقا قالت له:

-       لا لزوم لذلك.

وفي هذه الاثناء جاء من يعطيها زيادة خمسة الاف ليرة. فرفضت قائلة:

-       لقد وعدت ولن اخلف بوعدي.

وبعد ثلاثة اشهر عادت الوكالة، فحملتها الى المشتري، ورفضت بإباء زيادةعلى المبلغ المتفق عليه.

 

 

 

مقالات مشابهة

لوسيان عون - أكبر عملية احتيال مارسها الحكام : إيهام اللبنانيين باستقرار مالي زائف! فحققوا حلم العدو!

علي شندب - باسيل مُغوياً نصر الله.. أنت المرشد وأنا الرئيس.

الوضع القائم...عقوبات ووصاية

المحامي ناضر كسبار - القضاة والمحامون...مواقف وطرائف

كمال ذبيان- المؤتمر القومي مع انتخابات في 6 و7 و8 آب المقبل

بين وزيرة العدل وحاكم المركزي شائعة

وحده في لبنان: طبقة سياسية مفترسة تهدّد وجود الجيش

المحامي ناضر كسبار - ريمون يزبك...يترجل ويقفل الباب على الزمن الجميل