يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

سعر الدولار في لبنان اليوم الجمعة 7 أيار 2021.. كابوس الظلام الشامل

Friday, May 7, 2021

سحل سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية ، صباح اليوم الجمعة 7 أيار 2021، بين 12450 ليرة و 12500 ليرة خلال تعاملات السوق الموازية غير الرسمية.

وتراوح سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية خلال تعاملات السوق الموازية (السوداء) نحو 12400 ليرة للشراء، و12450 ليرة للبيع، في ختام تعاملات أمس الخميس.

وتعرض لبنان للعديد من الأزمات الاقتصادية منذ عام 2020، كان آخرها نشوب اضطرابات في الأسابيع الماضية بسبب الغلاء والفقر والبطالة.




لبنان يواجه كابوس “الظلام الشامل”

“أن 55 بالمئة من قيمة العجز في الكهرباء، هي نتيجة هدر الطاقة بين معامل الإنتاج القديمة وخطوط التوزيع المترهّلة. وتغرق المؤسسة في العجز مع أنها تجبي سنوياً بين 650 مليون و750 مليون دولار، فيما مجموع أكلافها يتراوح بين 150 و200 مليون دولار سنوياً”.

“نتيجة الأزمة الاقتصادية والنقدية في لبنان، لم يعد باستطاعة الدولة تأمين الدولار لشراء الفيول ولا لإجراء الصيانة الخاصة بمعامل الانتاج، الأمر الذي وضع البلاد أمام احتمال العتمة الشاملة ما لم تجد السلطة السياسية حلاً مناسبا”.


مصرف لبنان

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1507.5 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص للسلع الأساسية فقط.

البنوك

وحددت البنوك اللبنانية سعر 3850 ليرة للدولار، عند سحب الدولار لصغار المودعين قبل فترة وما زال معمولا به حتى اليوم.

الصرافة

وثبتت نقابة الصرافين في لبنان تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

تظاهرة الاحد

 دعا مكتب النقابات والمهن في “التجمع الوطني الديموقراطي في لبنان”، “جميع الاعضاء والاصدقاء والانصار والمواطنين، الى أوسع مشاركة عمالية وشعبية في تظاهرة الاحد 9 أيار “دفاعا عن لقمة العيش الكريم”.

وذكر بان “التظاهرة، ستنطلق الساعة 11,00 قبل الظهر، من أمام ساحة رياض الصلح، بالتنسيق مع قوى التغيير والهيئات النقابية العمالية والمهنية المستقلة، وسائر النقابات والجمعيات والتجمعات، الممثلة لمختلف الفئات الاجتماعية والفئات الشعبية المهمشة”.

وتعمقت الأزمة اللبنانية في آب الماضي عندما دمر انفجار في ميناء بيروت أجزاء واسعة من المدينة، موديا بحياة 200 شخص ومجبرا حكومة دياب على الاستقالة.

وتفرض الأزمة الاقتصادية أكبر تهديد على استقرار لبنان منذ الحرب الأهلية بين 1975 و1990، إذ تمحو الوظائف وتحول بين الناس، وودائعهم المصرفية وتثير خطر تفشي الجوع.

ودائع الزبائن

صدر عن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، اعلام الى المصارف حمل الرقم 39، يطلب فيه تزويد مصرف لبنان بأرصدة وودائع الزبائن بالليرة اللبنانية وبالعملات الاجنبية في مهلة اقصاها 17/5/2021.


 

مقالات مشابهة

التحويلات إلى سويسرا مستمرة: رياض سلامة ليس وحيدًا

تراجع عجز الموازنة.. مزيّف

أزمة “المحروقات” المُلتهبة.. متى وأين ستنفجر؟

كيف للبناني أن يعيش بحد أدنى للأجور بات 44 دولاراً؟!

بعد محاولة اقتحام محطة توزيع المياه في صديقين هذا ما طلبته "مياه لبنان الجنوبي"

ارتفاع اسعار الاستهلاك 6,06 % خلال شهر ايار

ودائع اللبنانيين في سويسرا زادت 2.7 مليار دولار عام 2020!

ما حقيقة نفاد البنزين نهاية الأسبوع وهل من حل؟