يومية سياسية مستقلة
بيروت / °31

تبادل اطلاق قنابل دخانية بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي

Saturday, September 23, 2023 9:25:51 PM

توتر جديد يشهده الجنوب اللبناني بين الجيش وقوات العدو الإسرائيلي، إذ ألقت القوات الإسرائيلية قنابل دخانية وصوتية على قوة من الجيش اللبناني كانت ترافق جرافة لبنانية تعمل على إزالة ردميات رمتها جرافات العدو في الأراضي المحررة من مزرعة ‫بسطرة ، إحدى مزارع شبعا أثناء عمليات تجريف قامت بها قبل يومين. وعلى الأثر قامت عناصر دورية الجيش اللبناني في المكان بإطلاق عدة قنابل دخانية باتجاه عناصر دورية العدو، فيما وصلت عناصر من الكتيبة الهندية التابعة ل"اليونيفيل" للتهدئة.
بيان الجيش
واعلنت قيادة الجيش في بيان انه ""بتاريخ 23 / 9 / 2023 ما بين الساعة 11.00 والساعة 12.00، أقدم عناصر من العدو الإسرائيلي على خرق خط الانسحاب وإطلاق قنابل دخانية باتجاه دورية للجيش اللبناني أثناء مواكبة جرافة تقوم بإزالة ساتر ترابي أقامه العدو الإسرائيلي شمال خط الانسحاب (الخط الأزرق المتحفظ عليه) في منطقة بسطرة – الجنوب، وقد رد عناصر الدورية على الاعتداء بإطلاق قنابل مسيلة للدموع باتجاه عناصر العدو، ما أجبرهم على الانسحاب إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة".

اليونيفل:لتخفيف التوتر
في المقابل، شدد الناطق الرسمي باسم "اليونيفيل" أندريا تيننتي، تعليقا على القنابل بين قوات العدو الإسرائيلي والجيش اللبناني في مزرعة بسطرة، على أن "القوة موجودة على الأرض لتهدئة الوضع، وتتواصل قيادتها مع الأطراف لتخفيف التوترات ومنع سوء الفهم". من جهتها، أشارت إذاعة الجيش الإسرائيلي الى ان الجيش أطلق قنابل غاز على قوة للجيش اللبناني بعد أن تجاوزت مركبة لبنانية الخط الأزرق.

ومنذ أيام يجري الإسرائيليون مناورات عسكرية بالقرب من الحدود مع لبنان، فيما كانت آلياتهم تقوم بعمليات تجريف. علماً أنه صباح السبت ومع استمرار حالة الاستنفار التي اعلنتها القوات الإسرائيلية على طول حدودها الشمالية مع لبنان، والايعاز إلى مستوطنيها عدم الاقتراب من الخط الحدودي كانت حركة الدوريات الإسرائيلية المعتادة شبه مشلولة في القطاع الشرقي، وخاصة عند محور العباد العديسة وبوابة فاطمة وصولا حتى محور تلة الشعيري وسهل مرجعيون، ومثلث الوزاني المحاذي لمستعمرة المطلة". فيما لوحظت صباح اليوم جرافة عسكرية إسرائيلية، تقطع الطريق عند مدخل تجميع الفاكهة والحمضيات المحاذي مباشرة للسياج الحدودي عند الطرف الغربي لمستعمرة المطلة وغياب حركة المزارعين المستوطنين في تلك المنطقة".

فيما سجلت بالمقابل حركة ناشطة مؤللة وراجلة للجيش اللبناني وقوات اليونيفيل، على طول هذا الخط لمراقبة الوضع تحسبا لأي طارئ وبهدف الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.



المصدر: المدن

يلفت موقع "اللبنانية" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر الّا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

 

مقالات مشابهة

تمارين تدريبية للجيش في هذه المنطقة

تيننتي: اليونيفل مستمرة بتنفيذ انشطتها والحل الدبلوماسي بين لبنان واسرائيل ممكن

الراعي: لن نقبل بالحرب!

من الجنوب.. إستهداف "رابيد" في خراج برج الملوك

روّج المخدّرات بين كاليري سمعان والحازميّة...

أهداف الحوار "مشبوهة".. اليكم الدليل!

موسكو تستطلع في بيروت: ساعة الحسم إقتربت؟

هل تطبّق إسرائيل معادلة بيروت مقابل تل أبيب؟