يومية سياسية مستقلة
بيروت / °21

مذيعة الـ"سي إن إن" ترفض شرط الرئيس الإيراني لمحاورته

Thursday, September 22, 2022 7:58:05 PM



رفضت الإعلامية البريطانية، والإيرانية الأصل، كريستيان أمانبور طلب فريق الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي تغطية رأسها خلال مقابلة كانت مقررة معه في نيويورك، وغادرت المكان دون تسجيل المقابلة، وفق جيروزاليم بوست اليوم الخميس.

وفي سلسلة تغريدات على تويتر قالت الصحافية: "الاحتجاجات تجتاح إيران، والنساء يحرقن حجابهن بعد وفاة مهسا أميني في الأسبوع الماضي عقب اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق. وتقول جماعات حقوق الانسان إن ثمانية على الأقل قتلوا. الليلة الماضية، خططت لسؤال الرئيس رئيسي عن ذلك وأكثر من ذلك بكثير".

وقالت أمانبور: "كانت هذه أول مقابلة مقررة مع الرئيس رئيسي على الإطلاق على الأراضي الأمريكية، خلال زيارته لنيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وبعد أسابيع من التخطيط و8 ساعات من تجهيز معدات الترجمة والأضواء والكاميرات، كنا جاهزين. لكن لا أثر للرئيس رئيسي. وبعد 40 دقيقة من موعد المقابلة، جاء أحد المساعدين. قال إن الرئيس كان يقترح أن أضع حجاباً".

وأضافت أمانبور: "رفضت بأدب. نحن في نيويورك، حيث لا قانون أو تقليد يفرض الحجاب. أشرت إلى أن أي رئيس إيراني سابق لم يطلب ذلك عندما أجريت مقابلات معهم خارج إيران".

ورد المساعد بأنه لا مقابلة إذا لم تستجب وتضع الحجاب. قال إنها "مسألة احترام" ومرة أخرى، قلت إني "لا أستطيع الموافقة على هذا الشرط غير المسبوق وغير المتوقع".

وأضافت "هكذا غادرنا. المقابلة لم تسجل. مع استمرار الاحتجاجات في إيران وقتل الناس، كانت ستكون لحظة مهمة للحديث مع الرئيس رئيسي".

يلفت موقع "اللبنانية" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر الّا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

 

مقالات مشابهة

شوارع أنارتها جمعية REBIRTH BEIRUT

بلديات جرد القيطع: 24 بئرا ملوثة بالصرف الصحي و8 بالبكتيريا الطبيعية

حملة لضمان السلامة الغذائية في طرابلس

CTI لجودة البرامج للمرة الثانية لكلية الهندسة في اللبنانية

وفاة ملكة الجمال والممثلة ناتاليا سيماغو بظروفٍ غامضة في موسكو

هكذا كفّر "ذا روك" عن ذنوبه في متجر كان يسرق منه

الملكة كاميلا تخالف التقاليد الملكية بخطوةٍ غير مسبوقة!

هل سيكون آرون تايلور جونسون "جيمس بوند" الجديد؟