يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

الشيخ حسن استقبل المطران العمار ووفودا

Tuesday, September 14, 2021 5:49:28 PM

استقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة، راعي ابرشية صيدا المارونية المطران مارون العمار، يرافقه كاهن كنيسة "سيدة الدر" في المختارة الاب عيد بو راشد، في حضور الشيخ فوزات العرم، وجرى عرض لعدد من القضايا والمواضيع ذات الصلة بالشؤون الروحية والوطنية العامة.

وكانت مناسبة نوه فيها شيخ العقل بالمطران العمار، "الداعي دوما الى المحبة والسلام، وبالجهود التي يبذلها في تعزيز الثوابت والقيم الروحية والاجتماعية التي تتميز بها منطقة الجبل وترسيخها، وصون العلاقات والاسس المشتركة والحفاظ عليها".

بعد اللقاء قال المطران العمار: "نأتي الى هذه الدار الكريمة التي نشعر اننا في بيتنا، والى اخينا بالرابط الروحي والعميق والثابت سماحة شيخ العقل، والى بيت كل المحبين، وكل من يعمل للخير في الجبل والوطن. رباط ثابت لا يتغير نؤكد عليه، وانه مهما كانت الظروف التي نعيشها اليوم في لبنان صعبة، لكنها ليست كذلك امام المحبة حيث القلوب الطيبة التي تعمل معا لاجل الوطن".

اضاف: "صلاتنا المحبة ترافق سماحة الشيخ نعيم حسن، وايضا سماحة شيخ العقل الجديد صديقنا الدكتور الشيخ سامي المنى وبنفس الخط، ونبارك للطائفة وكل المسؤولين فيها، ويدا بيد من اجل الجبل ولبنان".

واستقبل الشيخ حسن مفوض الاعلام في "الحزب التقدمي الاشتراكي" صالح حديفة، وجرى عرض للاوضاع العامة.

كما استقبل الشيخ حسن المحامي حسام راسبيه، في حضور امين سر المجلس الذهبي نزار البراضعي.

ومن زوار دار الطائفة وفد من عائلة الزهيري في بيروت، تحدث باسمه المهندس مروان الزهيري، شاكرا للشيخ حسن مواساته العائلة برحيل شقيقته. ووفد من اشقاء الراحل أديب فليحان يرافقه عضو المجلس المذهبي الشيخ محمد غنام الذين اعربوا عن تقديرهم ومحبتهم لوقوف شيخ العقل الى جانب العائلة.

واستقبل الشيخ حسن ايضا كلا من الدكتورين هشام عجيب ووائل كرامة.

 

مقالات مشابهة

رئيس جهاز أمني يخشى الاغتيالات… وهل جعجع بخطر؟

بوتين يدرس المساعدة في تحقيقات 4 آب: لتسوية بلا "سفك دم"

جعجع "يحشر" نصر الله في "زاروب الفرير": 14 ت سبقه 12 ت

القاضي بيتر جرمانوس: حزب الله انتقل من مرحلة النفوذ إلى ابتلاع الدولة!

أسرار الصحف

جلسة نيابية حول البطاقة التمويلية الخميس المقبل

تعويضات نهاية الخدمة تخسر 90 % من قيمتها

الأزمة قد تطول... لا جلسات بانتظار "تخريجة" فصل مسار التحقيق عن مسار الحكومة