يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

اخر الأخبار

بعد دخول الصهاريج الايرانية الى لبنان.. موجة من التساؤلات والمواقف

إستقبالات برّي

الجميّل عن شاحنات النفط الإيراني: يغطّون قرار "سيّد" الدولة

قرداحي عن طوابير البنزين: البيان ينص على التخفيف من معاناة الناس وهذا من الأولويات و لم يتم اتخاذ أي قرار برفع الدعم عن المحروقات

وزير الإعلام جورج قرداحي عن دخول شاحنات النفط الإيرانية: لم نتطرق الى الموضوع لأن الجلسة كانت مخصصة لإقرار البيان الوزاري وكوزير إعلام لا يمكنني ان أعلن موقف الحكومة من هذا الموضوع

قرداحي: تقرر بناء على طلب ميقاتي أن يكون شعار الحكومة "معاً للانقاذ" وهي على استعداد لاتخاذ القرارات المهمة لمساعدة الناس على تخطي الأزمات

حكومة "معاً للإنقاذ" أقرت البيان الوزاري بالإجماع...

الحكومة تعهدت في البيان الوزاري اجراء الإنتخابات في مواعيدها الدستورية وأكدت على التعاون بين الحكومة ومجلس النواب بكل ما يقتضيه الوصول الى الحقيقة في انفجار المرفأ والبيان شدد على التفاوض الفوري مع صندوق النقد بما تقتضيه الاولويات والمصلحة الوطنية

مديرية النفط توقفت عن توزيع المازوت: نفاد المخزون!

Wednesday, July 21, 2021 7:25:33 PM

في وقت تعاني فيه السوق من شح كبير بمادة المازوت، وسط فوضى عارمة في بيع وتوزيع الكميات المتوفرة، ووصول سعر صفيحة المازوت إلى نحو 150 ألف ليرة في السوق السوداء، تعلن المديرية العامة للنفط توقفها عن تسليم مادة المازوت، محتفظة بكمية محدودة جداً للحالات الطارئة والاستثنائية، مع التأكيد على ضرورة الحفاظ على المخزون الاستراتيجي للقوى الأمنية، حسب بيان للمديرية.

وقد أعلنت المديرية العامة للنفط أن منشأتيّ النفط في طرابلس والزهراني قامتا يوم الاثنين الفائت وحتى منتصف الليل، بتأمين السوق المحلية من مادة المازوت بمعظم قطاعاته، بما فيها الأفران والمستشفيات والمولدات والمرافق والمؤسسات العامة كافة، والمطار والمؤسسات السياحية ومؤسسات المياه. وقدّرت الكميات الموزعة من المنشأتين بحوالى 14 مليون ليتر، ما يعادل نصف حمولة باخرة كاملة، وزعت على 160 شركة توزيع، مع السماح استثنائياً لهامش إضافي في كميات الحصص المعتمدة، ما أدى إلى نفاد معظم المخزون، في ظل عدم ترقب فتح اعتمادات مرتقبة لاستيراد بواخر إضافية من مادة المازوت لصالح المنشآت.

وذكرت المديرية في بيانها، بأن دورها يقتصر على تنظيم السوق، ولا تتحمل وحدها عبء تغطية الطلب غير المسبوق على مادة المازوت، باعتبار أن حصتها لا تتجاوز 30 في المئة من حصة السوق، مقابل 70 في المئة لشركات الاستيراد الكبرى، الكفيلة في حال تسليمها للسوق بتغطية العجز القائم. وبالتالي، فإن المنشآت في طرابلس والزهراني بحكم معطيات الأمر الواقع المعلن للرأي العام وأصحاب القرار، ستتوجه الزامياً للتوقف عن تسليم مادة المازوت، محتفظة بكمية محدودة جدا للحالات الطارئة والاستثنائية.

المدن

 

مقالات مشابهة

حجم التداول اليوم على منصة "صيرفة"

شقير: لأولوية الحكومة وقف الذل الذي يعيشه اللبنانيون

وزير الطاقة التقى السفير علوي وبحثا في آلية استقدام الغاز المصري الى لبنان

حميّة يعقد اجتماعات عاجلة لمتعهّدي شبكات تصريف مياه الأمطار

وزير الاقتصاد يُعلن بدء خفض أسعار السلع الأساسية: سنتشدد في المراقبة

صفير يحدّد لوزير المال أولويات الحلول: لن نقف مكتوفي اليَدَين

تذكير من جمعية المصارف

بعد الهبوط القياسي في سعره... ما مصير الدولار الأسود؟