يومية سياسية مستقلة
بيروت / °22

عون وصهره يخوضان آخر معاركهما الفاشلة

Tuesday, October 20, 2020



لا تأجيل للاستشارات النيابية الملزمة لغاية الساعة في قصر بعبدا وكل المؤشرات تؤكد ان حصيلة هذه الاستشارات ستؤدي الى تكليف الرئيس الحريري لتولي مهمة التأليف التي ستكون محفوفة بشتى انواع العراقيل ومحاولات التعطيل على اطلاقها.

وفي هذا الاطار، اكدت مصادر مطلعة ان
الاستشارات ستجرى في موعدها هذا الخميس بعد ان سقطت ذريعة التحجج بفقدان سيما ان ذريعة الميثاقية لم تكن في مكانها الصحيح ولانه لم م يسبق أن استخدمت مثل هذه الذريعة لتعطيلى موضوع الاستشارات الملزمة.

المصادر اضافت ان الرئيس الاسبق للحكومة سعد الحريري سيكون هو الرئيس المكلف يوم الخميس، وبذلك يكون عون وصهره الوزير باسيل قد خسرا آخر معاركهما الفاشلة والتي تمثلت بقطع الطريق امام اعادة تكليف الحريري قبل ان يتفاهم معها او حتى ان يزور الصهر مثله مثل بقية الكتل الكبيرة ، ومن المتوقع ان هذه المعركة الضروس ستنتقل بالتكافل والتضامن بين عون والصهر الى مرحلة التأليف التي ستكون بحسب كل المعطيات شاقة ومعقدة وطويلة.

مضيفة ان عون وباسيل خاضا معركة تعطيل الاستشارات وحدهما من دون دعم حزب الله الذي فضل عدم إقحام نفسه في لعبة تعطيل الاستشارات حرصاً منه على تحالفه مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي يرفض تأجيلها، والذي اكدت اوساطه بأن الرئيس بري سيكون له الرد المناسب في حال تقرر ترحيل موعد الاستشارات مجددا باعتبار أن البلد لا يحتمل التأجيل وبات في حاجة إلى تشكيل حكومة بعيداً عن الاعيب الباسيل الصبيانية والشعبوية في الابتزاز والتهويل.

الى ذلك، حذرت مصادر دبلوماسية من أن تأجيل الاستشارات مرة جديدة من قبل عون بحجج واسباب واهية ستترتب عليه عواقب سياسية سديدة السلبية تتجاوز الداخل إلى الخارج.مؤكدة ان هناك رسائل دولية شديدة اللهجة وصلت الى من يعنيهم الامر حذرت فريق العهد من عواقب حصول التأجيل الثاني لموعد الاستشارات.

المصادر اضافت يخطئ كثيرا من يظن ان فرنسا ستقف مكتوفة اليدين في حال وقع هذا التأجيل الذي يقع في خانة تعطيل مبادرة رئيسها. مشددة ان زمن تعطيل البلد وجعله رهينة مصالح عون – باسيل قد ولى الى غير رجعة، بحيث ان المجتمع الدولي لن يسمح بتكرار ما جرى حين تم تعطيل الانتخابات الرئاسية لأكثر من عامين ونصف ولم يفرج عنها إلا بعد انتخاب عون رئيساً للجمهورية الذي بدأ مع بداية عهده تسارع وتيرة انهيار لبنان على كل المستويات.

مؤكدة ان ممارسة التعطيل اليوم من قبل عون وصهره لن تكون مواجهته محلية كما كان يحصل سابقا بل سيكون هناك مواجهة دولية وعلى عون وصهره الاستعداد لهذه المواجهة القاسية مع فرنسا وكل المجتمع الدولي في حال قرر فريق عون-باسيل الامعان اكثر بسياسة العرقلة والتعطيل العبثية.

الاخبار

 

مقالات مشابهة

هل يحق لحكومة "تصريف الاعمال" اقرار الموازنة؟

رسالة عن مرفأ بيروت.. تحايل شركة بريطانية قد يحل لغز الموت!

بَعد إستدراجهما عبر "وسائل التواصل"... قُتِل وأصيب نجله!

سيناريو إسرائيلي لاندلاع مواجهة: مقتل 30 لبنانيا واستهداف تل أبيب بالصواريخ

طيف "الرئاسية" يظلّل التأليف: لا حكومة قبل تسوية تريح رئيس "التيار"!

نائب يُحذّر.. "نسير بإتجاه الإنفجار الكبير"

الشارع ورقة ضغط حكومية، وتحرك طرابلس.. غير بريء؟

خلافاتٌ "عونيّة" على حِبال "تويتر"!