يومية سياسية مستقلة
بيروت / °30

وراء محرقة بيروت!!

Wednesday, July 10, 2019

خاص "اللبنانية"

نجحت محرقة بيروت في تقسيم نواب العاصمة بين مؤيد ورافض لها فالثاني رفع الصوت عاليا فيما الاول ومنعا لاحراجه امام ناخبيه التزم الصمت وما بينهما بدأت تتوضح المسألة اذ تبين بان خلفها وزراء حاليين ورجال اعمال لبنانيين وغير لبنانيين ومن الارقام التي رشحت عن المحرقة قد تتخطى المدخول الصافي السنوي الذي يبلغ عشرات الملايين من الدولارات.

 

مقالات مشابهة

سرايا المقاومة تصدّ "بوسطة الثورة"

اصوات التيار لكسبار..

مئة الف دولار للزينة في زحلة؟!

لاجتياز المعابر غير الشرعية..

لكل نقيب سابق مرشح

"خبيصة" الثلثاء!

القوات خارج اللعبة الحكومية؟!

لا حكومة ولا من يحزنون قبل عيد الاستقلال!