يومية سياسية مستقلة
بيروت / °22
وراء محرقة بيروت!!

Wednesday, July 10, 2019

خاص "اللبنانية"

نجحت محرقة بيروت في تقسيم نواب العاصمة بين مؤيد ورافض لها فالثاني رفع الصوت عاليا فيما الاول ومنعا لاحراجه امام ناخبيه التزم الصمت وما بينهما بدأت تتوضح المسألة اذ تبين بان خلفها وزراء حاليين ورجال اعمال لبنانيين وغير لبنانيين ومن الارقام التي رشحت عن المحرقة قد تتخطى المدخول الصافي السنوي الذي يبلغ عشرات الملايين من الدولارات.

 

مقالات مشابهة

رئيس جامعة عريقة بلا شهادة!

لا ملاحقات لمعتدي عين التينة

من نصدق طليس أم الوزير؟

مصالح بين نائب "مستقبلي" وباسيل!

بدءا من الاثنين.. اهلا بكم في المراكز التجارية

لماذا سارع التيار لاقرار مشروع سلعاتا؟

كارثة إقتصادية كبرى

لا دخان ابيض للعلاقات بينهما