يومية سياسية مستقلة
بيروت / °31

المنتدى العقاري الثاني في لبنان القطاع العقاري والسكني في لبنان: بين الركود والنهوض

Tuesday, June 11, 2024 7:50:57 AM

يسر نقابة الوسطاء والاستشاريين العقاريين في لبنان أن تعلن عن المنتدى العقاري الثاني في لبنان بعنوان "القطاع العقاري والسكني في لبنان: بين الركود والنهوض"
المقرر عقده في 25 حزيران 2024 في فندق فينيسيا - بيروت، برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الاستاذ نجيب ميقاتي.

يُعتبر القطاع العقاري في لبنان ركيزة أساسية في الاقتصاد، حيث يُساهم بشكل كبير في التوظيف والاستثمار والنمو الاقتصادي العام. ومع ذلك، شهد القطاع في السنوات الأخيرة تحديات غير مسبوقة، بما في ذلك الركود الاقتصادي الحاد والأزمة المصرفية ونقص خيارات التمويل، مما أدى إلى تعطيل النشاط العقاري.

في هذا السياق، يهدف المنتدى العقاري الثاني في لبنان إلى جمع أصحاب المصلحة الرئيسيين للبحث في كيفية مواجهة هذه التحديات واستكشاف استراتيجيات جديدة لإعادة إحياء القطاعين العقاري والسكني. وسيشهد المنتدى على مناقشات مفيدة في هذا السياق ويُوفير منصة لصناع السياسات وقادة الصناعة والخبراء الماليين للتعاون على حلول مبتكرة.

يشمل البرنامج جلسات مركزة حول المبادرات الهادفة لإحياء القطاعي العقاري والسكني في لبنان، وحلول التمويل البديلة، ودور الابتكار والتكنولوجيا في تعزيز النمو، بالإضافة إلى استراتيجيات التنمية الحضرية والإسكان.

وقد علق وليد موسى، رئيس نقابة الوسطاء والاستشاريين العقاريين في لبنان، قائلاً: "نحن متحمسون لاستضافة المنتدى العقاري الثاني في لبنان وجمع أصحاب المصلحة في الصناعة لمواجهة التحديات التي تواجه قطاعنا. من خلال تعزيز التعاون والابتكار، نهدف إلى تمهيد الطريق لإحياء مستدام لأسواق العقارات والسكن في لبنان."

يلفت موقع "اللبنانية" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر الّا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

 

مقالات مشابهة

برّي أوصل رسالة "الحزب" لهوكشتاين ومنه إلى إسرائيل.. الموقف لم يتبدّل

وزارة الشؤون الاجتماعية تطلق دورات تدريبية.. هذه أبرزها

جولة لنادي الصحافة في عاليه وعين تراز ورشميا والرملية بدعوة من جمعية الثروة الحرجية

الاتحاد الأوروبي يسلّم سيارات إسعاف إلى الجيش اللبناني

وزيرة خارجية المانيا التقت ميقاتي: الوضع على الخط الأزرق دقيق والمخاطر قائمة

يكسر زجاج السيارات ويسرق ما بداخلها

خارجية كندا لمواطنيها: حان الوقت لمغادرة لبنان

"طلاق" يتسبّب بإشكال كبير... والجيش يتدخّل!