يومية سياسية مستقلة
بيروت / °19
الأول في العالم.. "أقوى ماسح بالرنين المغناطيسي " يطلق صوره الأولى للدماغ البشري

Tuesday, April 2, 2024 7:54:05 PM



أطلق باحثون فرنسيون أقوى جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي في العالم صوره الأولى للأدمغة البشرية، محققا مستوى جديدا من الدقة قد يبعث الأمل باكتشاف المزيد عن أسرار الدماغ وأمراضه.

وفي عام 2021، استخدم باحثو هيئة الطاقة الذرية الفرنسية (CEA) الجهاز لأول مرة لمسح اليقطين. لكن السلطات الصحية أعطتهم مؤخرا الضوء الأخضر لتطبيق عمليات المسح على البشر.


وخلال الأشهر القليلة الماضية، استخدم أول 20 متطوعا أصحاء جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، الموجود في منطقة Plateau de Saclay جنوب باريس، موطن العديد من شركات التكنولوجيا والجامعات.


ويحتوي الجهاز على مغناطيس يزن 132 طنا مدعوما بملف يحمل تيارا شدته 1500 أمبير. وهناك فتحة يبلغ طولها 90 سم يمكن للبشر أن ينزلقوا فيها.

ويبلغ حجم المجال المغناطيسي الناتج عن الماسح الضوئي 11.7 تيسلا، وهي وحدة قياس سميت تيمنا باسم المخترع نيكولا تيسلا.

وتسمح هذه القوة للجهاز بمسح الصور بدقة أكبر بـ10 مرات من أجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي المستخدمة عادة في المستشفيات، والتي لا تتجاوز قوتها عادة 3 تيسلا.

وقال ألكسندر فينو، عالم الفيزياء الذي يعمل في المشروع: "شهدنا مستوى من الدقة لم نصل إليه من قبل في CEA".

وقارن فينو الصور الملتقطة بواسطة هذا الماسح الضوئي القوي، الذي يطلق عليه اسم Iseult، مع تلك المأخوذة من التصوير بالرنين المغناطيسي العادي.

وقال: "بواسطة هذا الجهاز، يمكننا رؤية الأوعية الصغيرة التي تغذي القشرة الدماغية، أو تفاصيل المخيخ التي كانت شبه مرئية حتى الآن".

وقالت وزيرة الأبحاث العلمية الفرنسية، سيلفي ريتيللو، إن "الدقة لا يمكن تصديقها!".

وأضافت في تصريح لوكالة فرانس برس: "هذا الأول من نوعه في العالم، وسيسمح باكتشاف وعلاج أفضل لأمراض الدماغ".

ويأمل الباحثون أن تتمكن قوة الماسح الضوئي من تسليط الضوء على الآليات الكامنة وراء الأمراض التنكسية العصبية مثل مرض باركنسون أو مرض ألزهايمر، أو الحالات النفسية مثل الاكتئاب أو الفصام.

ويأملون أيضا في تحديد كيفية توزيع بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطراب ثنائي القطب، مثل الليثيوم، عبر الدماغ.

يذكر أن تصميم الجهاز تم نتيجة عقدين من البحث والتعاون بين المهندسين الفرنسيين والألمان.

وتعمل الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على أجهزة تصوير بالرنين المغناطيسي قوية مماثلة، لكنهما لم تبدأ بعد في مسح أدمغة البشر.

يلفت موقع "اللبنانية" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر الّا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

 

مقالات مشابهة

هوريكا لبنان يفتتح النسخة الثامنة والعشرين

لجنة البيئة في نادي روتاري زحلة كابيتول في جولة تحضيرية لنشاطها البيئي على مدارس زحلة

"هيرمس" للحقائب الفاخرة تعتذر من هيفاء وهبي وتمنحها هدايا فاخرة.. والسبب؟

“أدوبي”: الذكاء الاصطناعي قادم إلى “Premiere Pro” قريباً

“مرفقة برسالة”… لص يعيد أموالاً سرقها قبل 30 عاماً!

بريء ينقلب شريراً عبر الإنترنت بسبب هجوم سيدني

“سامسونغ” تتفوّق على “أبل” بالهواتف الذكيّة

“شاركس كرياتورز” تغطّي الدورة السابعة لمهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة