يومية سياسية مستقلة
بيروت / °13

البستاني: ضرورة اعادة تشكيل واصلاح ادارة الجمارك لضبط التهريب

Thursday, May 25, 2023 1:43:36 PM

استقبل رئيس لجنة الاقتصاد الوطني والصناعة والتجارة والتخطيط النائب الدكتور فريد البستاني رئيس نقابة أصحاب معارض السيارات المستعملة وليد فرنسيس ورئيس نقابة مستوردي السيارات المستعملة إيلي قزي ووفد من جمعية مستوردي السيارات الجديدة يضم رئيسها جورج تابت والاعضاء أسعد داغر وفريد حمصي وأسعد روفايل واستمع البستاني في هذ اللقاء الى مشاكلهم وتأثير زيادة الدولار الجمركي على حياة العاملين في هذا القطاع وعائلاتهم وقد أكد أعضاء جمعية مستوردي السيارت الجديدة حرصهم على المواضيع البيئية وسلامة المواطنين وحمايتهم من أخطار استيراد السيارات غير الصالحة للسير.
ومن ثم عقدت اللجنة اجتماعها الأسبوعي في المجلس النيابي بحضور وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال الدكتور يوسف الخليل وبعد الجلسة تحدث النائب البستاني عن المواضيع التي أثيرت مع الوزير الخليل ومنها مستجدات اللقاء التشاوري الحكومي الذي عقد هذا الاسبوع والذي أكد الوزير الخليل أنه لم ينتج عنه أي اتفاق وبالنسبة لموضوع حاكم مصرف لبنان، يجب أن نترك القضاء يأخذ مساره الطبيعي. وأضاف الخليل أنه سيصدر تقرير مبدئي للتدقيق الجنائي في نهاية هذا الأسبوع.
وعن موازنة 2023، قال البستاني عن لسان الوزير أن الوزارة تعمل على هذا الموضوع بالرغم من قلة عديدها، وتعطي أهمية للتطورات التي تحصل بالسوق لتكون قريبة من الواقع الذي نعيشه، وبأن الموازنة الجديدة ستكون مختلفة عن الموازنات السابقة، فهي لن تحتوي فقط على أرقام، بل ستضمن خطة اصلاحية شاملة. وسيتم تصحيح أخطاء الموازنة السابقة فيما يتعلق بالوضع النقدي اذ ان تصحيح وتوحيد سعر الصرف يساعد على الخروج بأرقام أقرب الى الواقع النقدي الحالي. وبالطبع ستتضمن بعض الضرائب ولكن ستكون صغيرة جداً ولن تؤثر على المواطنين من ذوي الدخل المحدود والمتوسط.
وأضاف البستاني أن الخليل أكد ان الزيادة في الدولار الجمركي واحتساب القيمة المضافة على سعر صيرفة حقق دخلاً يقارب 7 آلاف مليار ليرة شهرياً، وهذه الايرادات الجديدة قامت بتوازن بين الايرادات ومصاريف الدولة.
وأشار البستاني الى أن وزارة الصناعة أوضحت أن الدولار الجمركي عمل على تشجيع الصناعة المحلية وقلل الواردات. وطالب بضبط الحواجز الشرعية مثل المدفون وضهر البيدر وتشديد الرقابة على المعابر غير الشرعية واعادة تشكيل واصلاح ادارة الجمارك حتى يكون هناك نفس جديد وعناصر جديدة ووجود فاعل لضبط التهريب وايجاد حل لمشكلة توفير أجهزة scanners لتوضع على المعابر البرية والمرافىء والمطار.
وختم بالقول: "ستبقى لجنة الاقتصاد الأذن الصاغية والعين الساهرة على مشاكل البلد، وهي لا تصغي فقط بل هي في بحث دائم عن حلول لهذه المشاكل".

يلفت موقع "اللبنانية" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر الّا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

 

مقالات مشابهة

فايننشال تايمز: كيف وقع الاقتصاد الباكستاني في الأزمة؟

صفقة بيع رأس الحكمة الكبرى إلى الإمارات.. "معجزة اقتصادية أم عجز مصري؟"

الأسعار مضبوطة على أبواب شهر رمضان… ولكن

خبرٌ مهم عن مصرف لبنان.. أمر إيجابي حصل!

أميركا تعاقب شركة شحن عملاقة للضغط على مبيعات النفط الروسية

عامان على الحرب.. الأثر الاقتصادي على روسيا وأوكرانيا في رسوم بيانية

الثلوج تنعش الاقتصاد اللبناني باستقطاب سياحي كثيف...

على أي تسعيرة افتتح الدولار صباح اليوم؟