يومية سياسية مستقلة
بيروت / °19

بوشكيان: مقبلون على مرحلة جديدة مع استخراج البترول تنقل لبنان من ضفة الى أخرى

Saturday, March 18, 2023 7:33:54 PM



اختتمت الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث فعاليات السنوية العشرين من مباراة العلوم 2023 في قصر المؤتمرات في مجمع رفيق الحريري الجامعي، الجامعة اللبنانية، الحدت.

ويأتي هذا الحفل بعد تحكيم المشاريع العلمية المشاركة والتي بلغ عددها 97 من 70 مدرسة مختلفة قدمها 400 طالب وطالبة وأستاذ مشرف، جرى التحكيم اونلاين عبر منصة مايكروسوفت تيمز بين 15 و17 آذار وبحسب معايير تحكيمية محددة. وسبق الحفل معرض علمي عرض خلاله الطلاب المشاركون بوسترات ابتكاراتهم أمام الزوار.

حضر الاحتفال ممثل رئيس مجلس الوزراء وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال جورج بوشكيان، رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث رضوان شعيب، ممثل رئيس الجامعة اللبنانية عميد كلية العلوم البروفيسور علي كنج، ممثل رئيس جامعة المعارف الدكتور باسم الزغبي، ممثل رئيس الجامعة الإسلامية في لبنان الدكتور علي رعد، رئيس جمعية سند لبنان الدكتور حكمت ناصر، رئيس شركة الصباح للإعلام، لجنة الصباح الوطنية الدكتور عباس وهبي، رئيس نقابة تكنولوجيا التربية في لبنان النقيب ربيع بعلبكي، رئيس معهد الموهوبين العلميين في العراق البروفيسور طارق العمران، المدير التعليمي في مركز تقنيات المعلومات المتطورة ACT COLLEGE محمد قبيسي، رئيس جمعية PCA كميل مكرزل، رئيس مجلس إدارة جمعية سند لبنان الدكتور نديم منصوري، ممثل رئيسة الجامعة العربية المفتوحة في بيروت بالدكتور أحمد ميقاتي.

شعيب

بعد النشيد الوطني وتعريف من مسؤولة الإعلام والتواصل في الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث الدكتورة نينيات كامل، ألقى شعيب كلمة أوضح فيها أن "عدد المشاريع المشاركة هذا العام بلغ 97 مشروعا وقد فاز منها 55 مشروعا بميداليات وأربع بجوائز نقدية، بالإضافة الى المنح الجامعية التي تقدمها الجامعة الإسلامية في لبنان وجامعة المعارف".

وقال: "المعرض هذا العام جرى اونلاين والتقينا فقط في الحفل الختامي على أمل أن نعود إلى النشاط المعتاد كما كان قبل جائحة كورونا. ونحن على موعد بلقاء قريب بمعرض بيروت الدولي للابتكار BIIS في 18 أيار المقبل".

وختم: "أقول بكل فخر وصمود بأننا استطعنا تكريس الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث بظل الظروف الصعبة لكي تبقى نقطة الارتكاز في الشرق الأوسط للجمعية الدولية لجمعيات المخترعين التي مركزها جنيف والتي تقدم لقب مخترع INV".

كنج

ثم ألقى كنج كلمة نقل في مستهلها "تحيات رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور بسام بدران الذي دأب على المشاركة بهذا المهرجان، والذي لم يتمكن من الحضور اليوم بداعي السفر".

وتابع: "ان كلية العلوم كانت من الداعمين لهذه الجمعية منذ انطلاقها في الفرع الخامس ثم من خلال تأمين مقر لها في الفرع الأول لفترة من الزمن وتوفير عدد من الاساتذة المشاركين في تحكيم المشاريع، وذلك حرصا منها على رعاية مواهب الطلاب المتميزين وطموحاتهم. ونؤمن ان دورنا لا يجب ان يقتصر على نقل المعرفة وانما انتاجها عن طريق البحث العلمي وفسح المجال امام الابداع، وان من واجبات الجامعة ان تنفتح على محيطها من مؤسسات تربوية ومؤسسات صناعية وشركات".

أضاف: "بالرغم من الظروف الصعبة والازمة الاقتصادية الخانقة استطاعت الجامعة اللبنانية الانطلاق بالعام الدراسي حضوريا بفضل تضحيات الاساتذة والموظفين وانتمائهم الى هذه المؤسسة العامة. لقد انهينا الفصل الاول وبدأت الامتحانات منذ يومين وقد فاجأتني نسبة المشاركة العالية التي لم نشهدها سابقا حتى قبل الازمة وهذا يعود الى رغبة الطلاب في التحصيل العلمي والعودة الحضورية للتعليم".

وقال: "الجامعة هي من مؤسسات الدولة القليلة التي لم تعلن الاضراب هذه السنة بالرغم من عدم حصولها على ادنى متطلباتها. ولكن مع استمرار الانهيار النقدي وتدني موازنة الجامعة التي اصبحت اقل من 8 ملايين دولار اي اقل من موازنة بعض المدارس العريقة حيث اصبحت كلفة الطالب في الجامعة اقل من مئة دولار. واصبح استكمال الفصل الثاني من العام الدراسي مستحيلا دون اتخاذ إجراءات وحلول فورية سريعة من قبل السلطة التنفيذية، فان راتب الاستاذ والموظف في الجامعة لم يعد يمكنه حتى من القدوم الى عمله. ومن قلب سوداوية المشهد يطل علينا بصيص نور، انها ابداعات طلابنا التي تثلج قلوبنا وتعيد لنا الامل بغد افضل. لقد تجولت بين المشاريع وقد ابهرتني الأفكار الخلاقة لدى بعض الطلاب، لذا فاني اهنئ الفائزين في هذه المسابقة كما واهنئ جميع المشاركين فالكل اجتهد واكتسب خبرة".

وختم شاكرا الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث وراعي الاحتفال والاساتذة وأولياء الطلاب".

بوشكيان

وألقى بوشكيان كلمة رئيس مجلس الوزراء، فقال: "كلفني دولة رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، فشرفني بتمثيله في الحفل الختامي العشرين لمباراة العلوم الذي تنظمه الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث. أنقل اليكم تحيات دولة الرئيس وتشجيعه لما تقومون به من نشاط مرتبط بمستقبل الأجيال والاقتصاد".

أضاف: "لقد واكبت شخصيا فعالياتكم أكثر من مرة، وشاهدت ما قمتم به من انجازات نفتخر بها. لذلك، أجدد تهاني لكم على التنظيم، وعلى حماسة الشباب المشاركين بمشاريع علمية وتكنولوجية وصناعية مبدعة ومبتكرة. أنتم تعملون وفق رؤية ثلاثية الأبعاد ومشتركة في حلقة تعاونية وتبادلية ضرورية لتحقيق الأهداف المرجوة باستخدام الأبحاث في سبيل التطور والتطوير واختراع الأشياء النوعية والفريدة لتلقى الرواج والتسويق والقدرة التنافسية في أسواق صعبة بات ارضاء المستهلك فيها صعبا، إن كان من حيث الجودة أو السعر. لقد اخترتم الأبحاث والتطوير R&D في مجال عملكم. ونحن في لبنان نعتبر أننا الأكثر حاجة لهذا الاختبار العلمي والعملي لتطوير صناعاتنا والولوج في قطاعات تكنولوجية ومعلوماتية والكترونية جديدة وحديثة تعتمد على قدراتكم ومؤهلاتكم وخبراتكم".

وتابع: "لا ينقص لبنان الطاقات البشرية المتعلمة نتيجة غناه بجامعات عريقة يقصدها الطلاب من دول المنطقة، وأساتذة جامعيون متفوقون، وبيئة حاضنة للثقافة والانفتاح وتعدد اللغات. ومهما يقال عن صعوبة الوضع في لبنان، وهو أمر صحيح لا يمكن نكرانه، إلا أن ايمان اللبنانيين وكفاحهم وعنادهم يجعلهم مصممين على مواجهة التحديات والتغلب على الصعاب ومواصلة مسيرة التقدم والبناء والانتاج والتصدير. لبنان الغد هو لبنان الكفاءة، لبنان الريادة، لبنان المواطنة، لبنان المبادئ، والأهم لبنان القانون. نصيحتي لكم ألا تحيدوا عن تعهداتكم بهذه الالتزامات والعناوين الجوهرية التي سوف تقود حياتكم نحو الخير والنجاح".

وختم: "نحن مقبلون على مرحلة جديدة مع استخراج الغاز والبترول، تنقل لبنان من ضفة الى أخرى. وعندما يصبح لبنان بلدا يعتمد على موارده النفطية، سوف يتعزز مفهوم الانتاج أكثر في الاقتصاد الوطني، وسوف تجيء مؤسسات كبيرة الى لبنان وتقام شراكات محلية عالمية multinational مطلوبة تجعل مكانة بيروت بارزة على خارطة الاقتصاد العربي والاقليمي. لا تعتقدوا ولا تصدقوا أن أحدا أخذ أو يستطيع أن يصادر دور لبنان ومياه لبنان ونفط لبنان وطقس لبنان وطبيعة لبنان وجمال لبنان وسياحة لبنان وصناعة لبنان وموقع لبنان الجغرافي والتاريخي كصلة وصل بين الشرق والغرب. كلي ثقة بكم. أنتم المستقبل وقادة لبنان الغد. معكم يبدأ التغيير الحقيقي المطلوب لبناء وطن يعيش فيه أبناؤه سواسية ومن دون تفرقة. المهم ألا تفقدوا الأمل والثقة بأنفسكم".


وكان تخلل الحفل تسليم شهادة عضوية ايفيا لرئيس معهد الموهوبين العلميين البروفيسور طارق العمران الذي أتى خصيصا من العراق لكي يشارك في الحفل الختامي، وأعرب عن سعادته لاستلام الجائزة وشكر جهود الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث. كما تخلل الحفل أيضا تكريم المبتكرين المشاركين في المعارض الدولية العالمية من عام 2021 حتى عام 2023. وفي الختام أعلن الدكتور أحمد شمس الدين والدكتورة سيرين طالب نتائج مباراة العلوم حيث فاز بجائزة حسن كامل الصباح لابتكارات الشباب مشروع "نظام التعقيم الآلي للأدوات الجراحية" للطلاب محمد علي حمود، عباس بلال نعيم، مهدي عز الدين بإشراف الأستاذ حسن دهيني من ثانوية المهدي- شاهد. وفاز بجائزة حكمت ناصر للابتكار ثلاثة مشاريع هي "نعني الأخضر" للطلاب زينب ملاك شحيتلي، سارة محمود شمص، محمد علي حطيط، فاطمة جهاد شعيب بإشراف الأستاذة خديجة ترحيني من ثانوية الكوثر، ومشروع "نظام ملاحظة العوارض والاستجابة التلقائية لها" للطالبتين يارا عيتاني وليا أغا قصاب بإشراف الأستاذ طلال دندشلي من كلية الخالد بن الوليد الحرج المقاصد، ومشروع تعزيز الإنتاج الزراعي للطالب ماهر الحاج عمر بإشراف الأستاذ هيثم عياد من مدرسة رمل الظريف الرسمية المختلطة.

يلفت موقع "اللبنانية" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر الّا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

 

مقالات مشابهة

قصر أحلام و”جنات” منسية.. مناطق لبنانية لا تفوّتوا زيارتها هذه الأيام

زيادة الحدّ الأدنى للأجور في لبنان: مطالب عُمَّالية تواجه معارضة أرباب العمل ...

لماذا لم ترتفع أسعار النفط كثيراً رغم توتر المنطقة؟

كيف أقفل دولار السوق السوداء مساء اليوم؟

مشاركة فاعلة لجمعية الصناعيين في معرض "هوريكا"

شقير يُبَشر بعودة قطاع المعارض للتعافي: تحية للمنظمين ولأصحاب المراكز على جرأتهم بتحدي المخاطر الكبيرة

نتائج المسح السنوي لقطاع التأمين في لبنان!

صعود أسعار الذهب وسط مخاوف من اتساع نطاق الصراع في الشرق الأوسط