يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

المواجهة الاميركية – الاسرائيلية مع ايران: نحو "العسكرة"؟!

Thursday, November 24, 2022 1:46:26 PM

لورا يمين

أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، على ضرورة تسريع الخطط العملياتية والتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة إيران. وخلال سلسلة لقاءات عقدها في البيت الأبيض مع مسؤولي وزارة الدفاع الأميركية في واشنطن التي وصلها الاحد على ان يغادرها اليوم، بحث مع رئيس هيئات الأركان المشتركة الأميركية، الجنرال مارك ميلي، مواصلة تعزيز التعاون أمام التحديات الأمنية المشتركة للجيشين، وفي مقدمتها التهديد النووي الإيراني. كما التقى كوخافي مستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، حيث ناقشا التحديات الأمنية في الشرق الأوسط والتهديد الإيراني.

ووفق بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي، قال سوليفان الذي قابل أيضا رئيسَ وكالة المخابرات المركزية الأميركية وليام بيرنز، ان "الولايات المتحدة تقف وراء التزام الرئيس الأميركي بمنع إيران من امتلاك سلاح نووي، كما تم التداول حول الوضع الأمني في الضفة الغربية والرغبة في الحفاظ على الاستقرار في المنطقة ومنع تدهور الأوضاع الأمنية".

وتوجّه بالشكر للإدارة ومسؤولي وزارة الدفاع الأميركية على الشراكة والدعم لدولة إسرائيل والجيش الإسرائيلي، مضيفا "من جهة نرى إيران ترزح تحت ضغوط كثيرة، اقتصادية، عسكرية وداخلية ومن جهة ثانية ما زالت مستمرة في تطوير مشروعها النووي". وأوضح أن "الجيش الإسرائيلي سيقوم بتسريع كافة الخطط العسكرية في مواجهة إيران". وفي وقت اشار الى ان، تم خلال اللقاءات، التوافق على أننا في نقطة حرجة تحتم تسريع الخطط العملياتية وتعزيز التعاون في مواجهة إيران وأذرعها في المنطقة، أعلن ان "التعاون الراسخ القائم مع صديقتنا الكبرى كان وما زال يشكل لبنة أساسية لأمننا القومي".

هذه المواقف المتقدمة التي أطلقها المسؤول العسكري العبري، تدل بحسب ما تقول مصادر دبلوماسية لـ"المركزية"، على عزيمة اميركية – اسرائيلية مشتركة على المضي قدما في محاصرة طهران، خاصة في ظل تعثر فيينا وضرب النظام الايراني كل القواعد "النووية" عرض الحائط. وما قاله الجنرال الاسرائيلي صدر على وقع معطيات اعلامية لافتة توحي بأن ثمة جدية في التحضير لكل السيناريوهات، ومنها عسكري، لمواجهة ايران.

فقد أفادت شبكة فوكس نيوز الاميركية الاربعاء، بأن الولايات المتحدة وإسرائيل بحثتا إجراء مناورات عسكرية مشتركة تُحاكي هجوماً على إيران و"وكلائها" في المنطقة. ووفقا للقناة، فإن كوخافي وميلي يدرسان إجراء مناورات مشتركة للقوات الجوية خلال الأسابيعِ القادمة، وسيتم خلالها تدريبُ العسكريين على العملِ في ظروف نزاع محتمل بين إسرائيل من جهة، وبين إيران أو "وكلاء" إيران في المنطقة من الجهة الأخرى.. وكانت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" نقلت عن الجيش، الثلاثاء، أن كوخافي أبلغ مسؤولين عسكريين أميركيين بضرورة تسريع جيشي البلدين لما وصفها بأنها "خطط العمليات الهجومية" ضد إيران.

فهل يمكن ان نرى تصاعدا في المواجهة في المنطقة، بحيث تأخذ شكلا عسكريا اكثر وضوحا في المرحلة المقبلة، في ظل تفلّت ايران من كل الضوابط "نوويا" وعسكريا (هي تقصف كردستان وتتوعد السعودية) وايضا "اخلاقيا" و"انسانيا" لناحية قمعها المحتجين على اراضيها؟ حتى الساعة هذا التوجه مستبعد، إلا ان كل شيء وارد، تختم المصادر.

***

خاص المركزية

يلفت موقع "اللبنانية" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر الّا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

 

مقالات مشابهة

ماكرون عن احتمال انقطاع الكهرباء في فرنسا: لا داعي للذعر

المُدّعي العام الإيرانيّ يُعلن مراجعة قانون الحجاب

فلسطين تناشد الأمم المتحدة في ثلاث رسائل حماية الفلسطينيين

لقاء السيسي والملك عبدالله في مصر

ايران.. خلعت حجابها خلال مباراة رياضية فهدموا منزلها

بدم بارد... جندي إسرائيلي يعدم شابا فلسطينيا في نابلس!

تدهور العلاقات الأميركية ـ الإيرانية يفعّل العقوبات على الحزب

الألمان يحملون "زوجات اللاعبين" مسؤولية فضيحة المونديال