يومية سياسية مستقلة
بيروت / °21

كنعان: نعم لحماية الودائع ولا لـ "سلخ" الناس بسعر الصرف من دون خطّة ونريد رئيساً اصلاحياً وسيادياً قبل ٣١ تشرين

Monday, October 3, 2022 10:20:53 AM



اشار النائب ابراهيم كنعان​، الى ان "لا يمكن
التعاطي مع ​الوضع المالي​ ومع ​سعر الصرف​ تقنيا من دون النظر للابعاد الاجتماعية، فكرامة الناس يجب ان تحفظ ويجب التعاطي مع ​صندوق النقد​ بخلفية تفاوض ونقاش، وهناك نقص كبير في المعلومات على المستوى القانوني والاجتماعي لناحية خصوصيات ​البلاد​".

وذكر كنعان في حديث لـ"صوت الناس"، انه "كيف سيتم توحيد سعر الصرف من دون خطة اقتصادية، ومن دون اعادة هيكلة للمصارف، وغيره من الخطوات؟ هناك ارباك وتخبط كبير في الحكومة منذ بدأت التعاطي بالموازنة وعدد من القوانين"، لافتا الى ان "هناك قاسم مشترك بين الحكومات المتعاقبة في ما يتعلق بالخطة الانقاذية، وهو "الهيركات" على المودعين، الخوف الفعلي من ان نصل الى مكان تفقد فيه الثقة بالكامل فكيف يتعافى لبنان؟"

في هذا الاطار، اكد على ان "في توزيع الخسائر، يجب ان نحمي بقدر الامكان الودائع لنستردّ الثقة التي خسرناها حتى الآن".

واعتبر كنعان ان "اي تعديل للدولار الجمركي، يجب ان يأخذ بعين الاعتبار واقع المجتمع اللبناني والخطة الاقتصادية واجراءات ستترافق مع رفعه ولكن لا يجوز "سلخ" الناس ومعالجة كل شيء على حساب الناس"، مضيفا ان "بيان وزير المال عن اعتماد سعر صرف 15 الف فيه مغالطات كبيرة، وكيف يمكن توحيد سعر الصرف من دون خطة واجراءات واصلاحات واعادة هيكلة للمصارف لمعرفة الواقع وما بقي من اموال المودعين؟"


اضاف "تعاطي الحكومة يشبه "الكاميون القلاب" اذ تجمّع كل شيء وترميه على مجلس النواب. وعلى الحكومة الخروج من حال التخبط هذه والعمل وفق رؤية واضحة، خصوصا ان مجلس النواب اقر العديد من القوانين الاصلاحية المطلوبة من قبل صندوق النقد".


وأضاف، "صندوق النقد مثلا طلب منا توحيد سعر الصرف في التعديلات التي طلبها في مشروع قانون الكابيتال كونترول فكيف يتمّ توحيد سعر الصرف في قانون كابيتال كونترول؟ وحينما اقرّينا قانونا غيره ارسل الصندوق ملاحظات بتعديلات اضافية"، مشيرا الى ان "في شروط صندوق النقد المسبقة، قانون السريّة المصرفية، وحين اقريناه ارسل 3 ملاحظات عليه، وحين ناقشناه مؤخرا تمّ حلّ 2 من النقاط الثلاث ونعالج الموضوع قانونيا مع الصندوق، والقوانين بمعظمها المطلوبة "انعملت مرة واثنتين".

في هذا السياق، أكد ان "نريد اتفاقا مع صندوق النقد على قياس لبنان، واتفاق السلق مع الصندوق يؤدي الى اتفاق لا ينفذ، ونحن نعقد اجتماعات مع صندوق النقد لتكون التشريعات المطلوبة الأقرب لمعاييرالدولية وللواقع اللبناني ، فالتشريع في لبنان يختلف عن التشريع في زوريخ".

من جهة اخرى، افاد كنعان بأنه "ضدّ حكومة الوفاق الوطني واسوأ نظام يغيّب المحاسبة "حكومة فيها الكل"، اي حكومة مجلسية و"كلّ شغلنا بيروح ضيعان"، اريد حكومة اقلية واكثرية ان نجحت بقيت، وان فشلت تذهب الى بيتها والا لبنان سيبقى كما هو". ورأى ان "الرئيس رئيس الدولة، وصلاحياته بالدستور واضحة وهو ليس "شاهدا ما شفش حاجة" ومع الرئيس ميشال عون لمسنا اكثر من مرة ان هناك صلاحيات، من بينها مثلا استخدامه للمادة ٥٩ من الدستور التي ادت الى قانون انتخاب جديد ، ولن نقبل ان يأتي رئيس الجمهورية بعد اليوم "قاعد على طاولة مش شايفو حدا"، ومن سنرشحه أوسندعمه يجب ان يتوافق مع رؤيتنا وطروحاتنا التي سنطرحها قريبا".

يلفت موقع "اللبنانية" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر الّا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

 

مقالات مشابهة

فوضى في الأسعار.. دولار لبنان الجمركي يربك الأسواق إقتصاد

ألفا وتاتش نفذوا معا اعتصاما تحذيريا.. وتوقف كل الاعمال في الشركتين

قضيّة مرفأ العبدة - عكار تابع.. وحمية غداً في العبدة

50 مليون دولار حجم التداول على "صيرفة" اليوم

اعتصام تحذيري لموظفي "ألفا" و"تاتش": تحصين حقوقنا وتطوير القطاع أمران متلازمان

دبوسي يهنئ دولة الإمارات العربية المتحدة بعيدها الوطني: منارة عربية ونموذجا يحتذى في البناء والتطور

نقابة عمال المعاينة الميكانيكية: لرفع الظلم عن 450 موظفاً

سلام: هذه السلع الغذائية تخضع للدولار الجمركي