يومية سياسية مستقلة
بيروت / °15

سيخرج لبنان قريباً من جهنم! إليكم ما سيحدث في 25 نقطة

Friday, August 5, 2022 11:48:38 AM

بقلم سمير سكاف - صحافي ومحلل سياسي

*1 - سيقدم صندوق النقد الدولي والأشقاء العرب وفرنسا وأصدقاء لبنان 100 مليار دولار لإنقاذ لبنان!*

هذه الأموال ستستعمل بالكامل لإعادة إعمار لبنان ولإعادة الأموال المنهوبة والودائع المسروقة. لن يُسرق منها فلس واحد من قبل الفاسدين (الذين تابوا)! وستعود "البحبوحة" الى كل الناس!



*2 - سيقرر حزب الله عدم تدمير لبنان في حروبه الجديدة (بعد استعمال ال 100 مليار دولار)!*

وبالتالي، فإن لبنان سيعيش في زمن اللاحرب، بانتظار السلام في المنطقة. وسيعمل حزب الله على الطلب من الجيش اللبناني استلام سلاحه، إيماناً منه أن صواريخه ستجعل من الجيش اللبناني جيشاً قوياً، حتى ولو رفض الأميركيون تسليحه بالشكل الكافي لمواجهة اسرائيل.

*3 - سيدخل حزب الله في مشروع بناء الدولة!*

سيعتمد الحزب، مع كل اللبنانيين، سياسة موحدة لمصلحة لبنان، بعيدة عن المحور الإيراني أو الأميركي أو أي محور آخر! وسيعود مع لبنان ليلعب دوراً أساسياً في جامعة الدول العربية وفي توحيدها.

*4 - ستتخلى القوى الطائفية المذهبية عن الطائفية والمذهبية!*



سيذهب لبنان الى دولة المواطنة ودولة القانون والعدالة الاجتماعية، لبناء لبنان المعاصر!

*5 - ستتخلى القوى الطائفية والمذهبية عن "عدة الشغل"!*



أي أنها ستتخلى عن رجالاتها الفاسدين، الذين قد زرعتهم في كل أنحاء الإدارة.

*6 - سيقوم القضاء بدوره. وستتحقق العدالة!*

سيمسك القضاء بالفاسدين وسيزجهم بالسجون، وسيطهر البلاد من "تجار الهيكل". وسيحقق العدالة في قضية تفجير المرفأ. وسيظهر من هم المسؤولون عن دخول نيترات الأمونيوم الى لبنان، وكيف ومن قام بالتفجير، وسيعلق مشانق المسؤولين عنه

*7 - ستفيض الأموال في احتياط المصرف المركزي!*

"سيفيض النور" في صناديق مصرف لبنان! وإذ يقترب احتياط المصرف المركزي من الصفر حالياً، إلا أن زمن الأعاجيب لن يوّلى! وبالتالي سيعيد مصرف لبنان بناء احتياطه من العملات الصعبة. وسيستطيع لبنان تسديد المعاشات، وشراء القمح والطحين، وشراء الدواء والمحروقات. ولن يعرف اللبنانيون بعد اليوم أي نوع من طوابير الذل والقهر والخبز والبنزين والدواء...

*8 - الدولار سينخفض الى 1.500 ليرة والأسعار سوف تعاود الانخفاض 25 مرة*

*9 - لبنان سينتج الغاز خلال سنتين!*

ليس فقط، لبنان سينتج الغاز، لكن لا حزب الله، ولا الزعماء ولا الطبقة السياسية الحاكمة، ولا عشرات الشركات الوهمية برأسمال دولار ودولارين، التي تنتظر كالذئاب الكاسرة... ستستغل أو تسرق مردود هذا الغاز لصالحها. كل إنتاج الغاز سيذهب الى اللبنانيين عبر الصندوق السيادي.

*10 - الخبز، المياه، الدواء... كلها متوفرة بالكامل. ولا حاجة للطوابير!*



*11 - الكهرباء قريباً 24 على 24، ولا يمكن تدميرها، وستكون بمعظمها على الطاقة المتجددة!*

*12 - لا مشكلة نفايات ولا صرف صحي ولا تلوث هواء ولا تلوث مياه ولا تلوث مزروعات!*



*13 - استعادة مشاعات الأراضي البلدية والأميرية التي تم "اغتصابها" وسرقتها من ثروات اللبنانيين على مدى 50 عاماً بسبب تقاعس الدولة.*



*14 - نهاية "عجقة" السير، بعد انشاء شبكات مترو وقطارات ونقل بري وبحري وجوي داخلي وخارجي!*

*15 - إقفال كل المحميات المالية ومزاريب الهدر والفساد. واعتماد الشفافية الكاملة في الأموال العامة*

*16 - اعتماد الحكومة الالكترونية ووقف الحكومة الورقية!*

*17 - ترشيد الادارة وتحديثها!*

اعتماد الكفاءة في الوظائف العامة. واعتماد الرجل المناسب في المكان المناسب. ووقف منطق "الواسطة" والمحسوبيات!

*18 - دخول لبنان عالم الفايبر أوبتيك وال 5G!*

*19 - تطوير النظام التربوي في لبنان. وتطوير المدارس والجامعات. وارتفاع كبير في مستوى التعليم لدى اللبنانيين.*

*20 - عودة لبنان ليكون مستشفى الشرق!*

*21 - انخفاض معدل البطالة الى ما دون 3%!*

*22 - ارتفاع مؤشر التنمية البشرية في لبنان الى أكثر من 0.9!*

*23 - استعادة لبنان موقعه على خارطة السياحة العالمية!*

إنشاء الهوية المعمارية، وتصحيح كوارث الفوضى العمرانية، وتنظيف الشواطىء والجبال والأنهار... لمنافسة البلدان المتحضرة!

*24 - عودة لبنان الأخضر!*

يزرع لبنان 30 مليون شجرة حرجية خلال خمس سنوات. وبينها غابات أرز ولزاب...

*25 - الرئيس المقبل سيحل كل مشاكل البلاد!*

كثير من المتفائلين "معلقين بحبال الهوا"! ولكن، متى يستفيق اللبنانيون من حالة الإنكار هذه؟! متى يواجهون الحقائق المرة ويُسقطون الوعود الكاذبة؟!

المشكلة أن خيار لبنان هو النزول الى مزيد من أعماق جهنم يومياً. وهو يمشي عكس سير خلاصه في كل شيء. فكيف يعيش من يختار الانتحار؟!

يلفت موقع "اللبنانية" انه غير مسؤول عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر الّا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

 

مقالات مشابهة

“نبكي دم”!

هوكشتاين يطارد «أشباح سيناريوهات» لبنانية وإسرائيلية؟!

تحييد حماس واستهداف غزة والجهاد

مفاوضات فيينا.. عود على بدء

خريطتان للاستحقاق الانتخابي

حكومة تصريف أعمال أم تجميد اشغال؟

سلامٌ على الغاز

ما بعد الترسيم: حرب الضمانات تتوسع