يومية سياسية مستقلة
بيروت / °15

اخر الأخبار

سعر جديد لربطة الخبز

جعجع: نحن الكتلة الأكبر... ولن نسمي بري لرئاسة المجلس

جعجع: تبيّن أنه علينا أن نوضح للناس أنّ تكتلنا 19 أمّا هم فـ18 مع محمد يحيى ومن منعوا "التيار" من العمل "شقلوه" معهم وعلى لوائحهم في كل لبنان وأعطوه سليم عون وسامر التوم وادغار طرابلسي

جعجع: تبيّن أنه علينا أن نوضح للناس أنّ تكتلنا 19 أمّا هم فـ18 مع محمد يحيى ومن منعوا "التيار" من العمل "شقلوه" معهم وعلى لوائحهم في كل لبنان وأعطوه سليم عون وسامر التوم وادغار طرابلسي

جعجع: تيار الكذب والتشويه والخداع يجعلك تدخل بأمور للتوضيح بشأن الكتلة الأكبر في المجلس النيابي ولو كنت مكان باسيل لاخترت مكاناً في الطابق 17 تحت الأرض لأجلس فيه و"بأيّ عين يقول انتصرنا؟"

بوشكيان وقصعة يعوّلان على العمل التشريعي الوطني والرصين

جعجع: تيار الكذب والتشويه والخداع يجعلك تدخل بأمور للتوضيح بشأن الكتلة الأكبر في المجلس النيابي ولو كنت مكان باسيل لاخترت مكاناً في الطابق 17 تحت الأرض لأجلس فيه و"بأيّ عين يقول انتصرنا؟"

يترأس الرئيس عون في الثانية والنصف بعد ظهر غد الجمعة الجلسة الأخيرة لمجلس الوزراء قبل ان تدخل الحكومة مرحلة تصريف الاعمال مع بداية الولاية الجديدة لمجلس النواب المنبثقة عن الانتخابات النيابية التي تمت يوم الاحد الماضي

هكذا نعى مجلس كنائس الشرق الأوسط الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

Friday, May 13, 2022 7:31:08 PM

صدر عن مجلس كنائس الشرق الأوسط والمؤسّسات الفلسطينية في القدس وفلسطين وتحالف آكت أليانس Act Alliance البيان التالي

"بصدمة وألم كبيرين تلقى مجلس كنائس الشرق الاوسط والمؤسّسات الفلسطينية في القدس وفلسطين وتحالف اكت اليانس Act Alliance خبر إغتيال المراسلة الصحفيّة السيدة شيرين أبو عاقلة وهي تؤدّي رسالتها المهنيّة. لقد قتلت شيرين برصاصة أطلقتها قوات الإحتلال الإسرائيلي في جنين في شمال الضفة الغربية بينما كانت تقوم بمهمتها الصحفيّة. ولن تكون شيرين الصوت الأول أو الأخير الذي يسكته عنف المحتل إذ أن مقتلها هو للأسف واحد من حوادث مماثلة تستهدف الصحفيين وغيرهم من الفلسطينيين.

إنّ هذه الحادثة قد آلمتنا كلّنا في فلسطين ولبنان وسائر الشرق الأوسط تمامًا كما آلمت كلّ مناصري الكلمة الحرّة في العالم أجمع. فشيرين ليست صحفية فحسب بل صوت من أصوات ألمنا ووجعنا جميعًا ونحن نعاني من آثار الإحتلال الإسرائيلي في فلسطين. وفي هذه المناسبة المأساوية نعيد التأكيد مرّة أخرى على حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته العتيدة والقدس عاصمة لها.

نحيي شيرين بكلّ ما مثلته بعملها الصحفي الدؤوب والمتواصل نصرة لإظهار الحق ونقل صور القمع والمعاناة اليوميّة لأبناء وبنات الشعب الفلسطيني.

نتقدّم بتعازينا القلبيّة الحارّة لعائلة شيرين ولشعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات.

لتسترح روحها بسلام وليكن ذكرها مؤبدًا.

"جاهد جهاد الايمان الحسن وامسك بالحياة الابدية التي اليها دعيت ايضا واعترفت الإعتراف الحسن أمام شهود كثيرين" ( رسالة بولس الرسول الاولى الى تيموثاوس 6:12)

التواقيع:

- مجلس كنائس الشرق الأوسط

- منثدى الآكت أليانس فلسطين

- الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والشرق الأوسط

- جمعيّة الشبان المسيحيّة – القدس الشرقيّة

 

مقالات مشابهة

جعجع: نحن الكتلة الأكبر... ولن نسمي بري لرئاسة المجلس

بري رئيسا للمجلس بنصاب كامل وصورة الحكومة ضبابية

هل تصبح تعرفة "السرفيس" 50 ألفاً؟

المعلوف : الجميع شرب من كأس قانون الانتخاب المر ما عدا الشيعة

نبيل بدر من دار الفتوى : نمد يدنا الى كل من يؤيد انتماء لبنان العربي

إطلاق نار واشتباكات بسبب الانتخابات

عسيران امام وفود مهنئة بفوزه: مدعوون لحوار يجمع ولا يفرق

الحكومة العتيدة: شرخ نيابي عمودي وهذا ما يفضّله حزب الله!