يومية سياسية مستقلة
بيروت / °15

هل ممارسة الرياضة أثناء نزلات البرد تساعد على التعافي؟

Friday, April 22, 2022 2:12:41 PM

ممارسة الرياضة بانتظام مفيدة لجهازك المناعي، وتشير بعض الدراسات إلى أنها قد تقلل من خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي، مثل نزلات البرد. ويكفي 30 دقيقة من التمارين المعتدلة خمس مرات في الأسبوع لتحقيق الفوائد، وفقا لموقع "سينس أليرت".

ونظرا لأن التمارين مفيدة لجهاز المناعة، فقد يعتقد بعض الناس أن ممارسة الرياضة أثناء المرض يمكن أن تساعد على الشفاء، ولكن لسوء الحظ، عندما يتعلق الأمر بنزلات البرد، لا يوجد دليل على أن ممارسة الرياضة أثناء المرض يمكن أن تقصر مدته أو تجعله أقل حدة.

وفي المقابل، هناك عدة أسباب تجعل التمارين مفيدة لجهاز المناعة لدينا.

ويمكن تفسير السبب الأول جزئيا بالهرمونات التي يتم إفرازها عند ممارسة الرياضة. تسمى هذه "الكاتيكولامينات"، والتي قد يعرفها الناس بشكل أفضل مثل "الأدرينالين" و"النورادرينالين".

وتلعب هذه الهرمونات دورا مهما في عمل جهاز المناعة لدينا، من خلال تحفيز الخلايا المناعية المهمة التي تساعد في اكتشاف وجود الفيروسات أو مسببات الأمراض الأخرى في الجسم.

كما أنها تزيد من مقدار حركة الخلايا المناعية بين الدم والأنسجة، وهو أمر مهم لاكتشاف ومنع الأمراض التي تسببها الفيروسات أو مسببات الأمراض الأخرى. وتظهر بعض الدراسات أن التمرين هو إحدى الطرق التي يمكننا من خلالها زيادة مستويات هذه الهرمونات المهمة في أجسامنا.

وعندما نمارس الرياضة، فإن تدفق الدم يزيد أيضا لمساعدة أجسامنا على مواكبة المتطلبات المتزايدة لممارسة الرياضة. ويؤدي تدفق الدم المرتفع هذا إلى زيادة الضغط على الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى إطلاق خلايا مناعية معينة تسمى "الخلايا القاتلة الطبيعية" و"الخلايا التائية" التي يمكن العثور عليها كامنة على جدران الأوعية الدموية. وتلعب الخلايا القاتلة الطبيعية والخلايا التائية دورا مهما في قتل الخلايا المصابة بالفيروس.

وقد تفيد التمارين أيضا في مكافحتنا للعدوى بطرق أخرى. على سبيل المثال، تبين أن كبار السن الذين يمارسون الرياضة بانتظام على مدى شهر واحد لديهم سرعة في التئام الجروح الجلدية مقارنة بأولئك الذين لا يمارسون الرياضة. وتقلل عملية الشفاء الأسرع هذه من خطر دخول الفيروسات والبكتيريا إلى الجسم عن طريق الجروح الجلدية.

وقد تعمل كل هذه الآليات معا على تحسين نظام المناعة لدينا، وتقليل خطر الإصابة بالمرض من الالتهابات الفيروسية.

وليس عليك حتى أن تكون من رواد النوادي الرياضية بانتظام لمعرفة الفوائد، فقد أظهرت ثلاث دراسات أنه عندما يبدأ الأشخاص الذين لم يمارسوا الرياضة المشي السريع بانتظام لمدة 40-45 دقيقة، لخمسة أيام في الأسبوع، فإن أعراض عدوى الجهاز التنفسي تقل بنسبة 40-50 في المئة مقارنة بغيرهم الذين لا يمارسون أي نوع من التمارين.

وعلى الرغم من فوائد التمرين على جهاز المناعة، من الصعب معرفة ما إذا كانت ممارسة الرياضة أثناء الإصابة بنزلة البرد ستساعد في التغلب على المرض بشكل أسرع مما لو لم نمارس الرياضة.

وبغض النظر عن عدم وجود دليل حاليا على أن ممارسة الرياضة أثناء الإصابة بنزلة برد يمكن أن تساعد في التغلب عليها بشكل أسرع، فإن هذا لا يعني أنه لا يمكن ممارسة الرياضة إذا كنا نرغب في ذلك.

ويشير الموقع إلى أن "التمرين المنتظم يعتبر طريقة رائعة للمساعدة في تنشيط جهاز المناعة لمحاربة العديد من أنواع العدوى المختلفة، بما في ذلك نزلات البرد وربما حتى فيروس كورونا"، وإلى أنه "في بعض الأحيان يكون أفضل علاج لنزلات البرد هو الراحة وشرب السوائل وتناول الأدوية المسكنة للألم إذا لزم الأمر".

المصدر: الحرة

 

مقالات مشابهة

رابطة الدوري الإسباني تعلن مواعيد أوّل 3 جولات من الليغا

ليتيسيا عون تحرز ميدالية برونزية في بطولة آسيا للتايكواندو

لبنان وصيفا للاردن في بطولة غرب آسيا للناشئين في كرة القدم

هل ينقل المونديال في لبنان مجاناً؟!

بعثة منتخب لبنان للذكور تحت الـ١٧ بكرة السلة تغادر لبنان إلى إسبانيا

إليكم موعد انطلاق المرحلة الجديدة لبيع تذاكر مونديال قطر

التصفيات الآسيوية لكأس العالم بكرة السلة هدف لبنان الفوز على الأردن والسعودية الجمعة والاثنين للانفراد بصدارة المجموعة الثالثة مع ختام الدور الأول

مؤتمر صحافي لاتحاد العاب القوى الثلاثاء للاعلان رسمياً عن بطولة غرب آسيا