يومية سياسية مستقلة
بيروت / °17

ما اوضاع اللبنانيين في المملكة؟ فادي قاصوف: هذا هو المطلوب لاصلاح العلاقة

Thursday, November 25, 2021 10:48:09 AM

خاص اللبنانية

مع تزايد فجوة الخلاف بين لبنان والمملكة العربية السعودية، عقب تصريحات وزير الإعلام، جورج قرداحي حول الحرب في اليمن، تحرص الرياض على الجالية اللبنانية الموجودة في البلاد وتعتبرهم جزءاً من النسيج واللحمة التي تجمع بين الشعب السعودي وأشقائه العرب المقيمين في المملكة، ولا تعتبر أن ما يصدر عن السلطات اللبنانية معبراً عن مواقف الجالية اللبنانية المقيمة في المملكة، وهو ما تلحظه الجالية اللبنانية في السعودية وعددها نحو ٢٠٠ الف، وعبّر عنه امين عام مجلس العمل والاستثمار اللبناني في المملكة فادي قاصوف في حديث عبر موقع "اللبنانية".

يقول قاصوف ان "ما نعيشه اليوم هو تبعات المسيّرات من اليمن والتي يقف وراءها حزب الله - حسب ما يتم تداوله - وقضية الكبتاغون والتهريب وهي ممنهجة ليتحوّل لبنان منصة للتهريب من اجل الضرر بالشعب السعودي، والتصاريح او البيانات التي تتعارض مع مواقف النأي بالنفس وموقف الحياد الذي ينادي به غبطة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي"، وإن كان هناك ضرورة للانحياز فليكن الى جانب دول الخليج - حسب ما قاله قاصوف - التي رفدت لبنان بنحو ٨٠ مليار دولار بين عائدات وودائع منذ العام ١٩٩٥ ورمّمت اكثر من ٢٦٠ قرية وبلدة لبنانية بعد حرب تموز ٢٠٠٦."

ويضيف قاصوف "لم نرَ من المملكة إلا كل الخير والتضامن في كل مرة يتعرض فيها لبنان لاي انتكاسة، ولكن لا أتفهّم التمادي في الإساءات لدول الخليج العربي وبالأخص المملكة، والتغاضي عنه، من قبل المسؤولين اللبنانيين، ووقوف الحكومة موقف المتفرج على الأزمة".

ويشدد قاصوف على ان "المطلوب اليوم استقالة وزير الإعلام جورج قرداحي، واعتذار الحكومة اللبنانية، وضبط المعابر والحدود، ووقف تدمير ما تبقى من نوافذ الأمل التي ترفد لبنان والآلاف من عائلاته ومؤسساته بالأكسجين الاقتصادي، ومنع تحويل لبنان منبراً للتهجم أو الإساءة لاي دولة خليجية، أو لتهريب ممنوعات أو لتهديد أمنها واختراق سيادتها"، مع تأكيده على ضرورة الا يخرج لبنان من بيئته العربية التي يتفاعل معها ويحيا فيها، منذ سنوات عدة."

ويؤكد قاصوف "ضرورة العمل على لملمة وحل الأزمة الناجمة عما اقترفه وزير ، للمملكة فضل عليه، واتخاذ القرارات الجريئة لإصلاح وترميم علاقات لبنان بالسعودية خصوصا وبالخليج عموما."

 

مقالات مشابهة

الكأس التي لم تنتشل العهد

جلسة نيابية في هذا التاريخ!

تحالف 8 آذار: الخطر المقبل على الأكثرية كتائبي

ما اوضاع اللبنانيين في المملكة؟ فادي قاصوف: هذا هو المطلوب لاصلاح العلاقة

ارتفاع اسعار الادوية.. من المسؤول؟

الدستور عالج مسألة الفراغ الرئاسي

الحريرية تأفُل .. والسُنة يتحررون من احتكار الزعامة و"الالغاء"  

معركة المحامين في طرابلس.. "بروفا" مصغّرة لانتخابات الدائرة الثالثة في الشمال