يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

بعد دخول الصهاريج الايرانية الى لبنان.. موجة من التساؤلات والمواقف

Thursday, September 16, 2021 6:49:13 PM

أثارت الصهاريج الايرانية المحملة بالمحروقات، والتي دخلت الى لبنان صباح اليوم موجة من التساؤلات والمواقف المنددة او المهللة.

قيومجيان: وغرّد رئيس جهاز العلاقات الخارجية في حزب "القوات اللبنانية" الوزير السابق د. ريشار قيومجيان عبر حسابه على "تويتر": "كل البروباغاندا "الحسنة"حول الصهاريج الايرانية الخاضعة للعقوبات لا تلغي مسؤولية الدولة عن تأمين متطلبات الناس مع دعم أو من دون دعم. تدخل الصهاريج عبر معابر غير شرعية، لا جمارك، لا موافقة من وزارة الطاقة المسؤولة عن النوعية والمعايير".

وسأل: "لمن ستسلّم وأين سيتم التخزين؟ وفق أي أسعار سيتم البيع؟ أين دولة الرقابة والقانون والسيادة وكأنما لبنان أرض سائبة؟ أفي حصرية السلاح وقرار الحرب والسلم والعلاقات العربية الدولية؟ أم الأمن الاجتماعي وضبط الحدود ومنع التهريب؟"

وختم: "للحزب شأن الاهتمام بناسه، أما نحن، فقليل من الكرامة الوطنية يكفينا. خبزنا ع الصاج اللبناني مش ع التنور الايراني".

بوعاصي: من جهته، توجه عضو تكتل الجمهورية القوية النائب بيار بو عاصي الى رئيس الجمهورية ميشال عون، عبر “تويتر”، قائلاً، “فخامة الرئيس. حلفتَ يوماً بالله العظيم انك تحترم دستور الامة اللبنانية وقوانينها. دخلت صهاريج محملة بالمحروقات الى لبنان من دون أي احترام للانظمة والقوانين فما هو موقفك؟”.وأضاف، “من سيخزن ويبيع هذه المواد، كيف تحددت الاسعار، من سيستفيد من الاموال الناتجة عن البيع، ما الرابط بينه وبين المالية العامة والضرائب، وكل ذلك وفقاً لأية معايير قانونية؟”.وقال، “كنائب للأمة اللبنانية اطالب بموقف منك لأنك رئيس البلاد، اقسمت على احترام الدستور والقوانين كما حفظ استقلال الوطن وسلامة اراضيه. كمواطن اسألك: انت شو بتعمل بالضبط؟”.​

شدياق: وغردت الوزيرة السابقة مي شدياق عبر حسابها على "تويتر": "مشهد الذل والخنوع يهرّبون مازوت وبنزين عبر الحدود لسوريا واليوم يستقبلون بنثر الأرز والورود وصول 20 صهريج مازوت آتية من إيران لتُفرّغ في خزانات حزب الله في بعلبك".

الحاج حسن: واعتبر رئيس تكتل "نواب بعلبك الهرمل" النائب حسين الحاج حسن في حديث الى قناة "المنار" أن دخول قوافل الصهاريج المحملة بالمازوت الإيراني عبر سوريا إلى لبنان، "كسر الحصار الأميركي الأراضي"، وتوجه بالشكر إلى "الجمهورية الإسلامية بقيادة الإمام القائد الخامنئي، والرئيس بشار الأسد والقيادة السورية على دعمهم ووقوفهم إلى جانب لبنان وشعبه. ونتوجه بالشكر الجزيل للمقاومة وسيدها سماحة الأمين العام السيد حسن نصر الله وأهل المقاومة ومحبيها على هذا الإنجاز العظيم في هذا اليوم التاريخي المجيد".

ورأى أن "16 أيلول 2021 يوم تاريخي في سجل انتصارات لبنان".

وختم الحاج حسن: "بدخول قوافل كسر الحصار الاميركي، تسجل المقاومة في لبنان انتصارا جديدا ضد الهيمنة الأميركية والإسرائيلية على لبنان وشعبه".

وهاب: أما رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب فكتب على "تويتر": "شكراً سماحة السيد لكسرك الحصار عن شعبنا. وشكراً لكسرك الحواجز بين لبنان وسوري. حتماً لبنان المستفيد الأول من عودة العلاقات اللبنانية السورية إلى طبيعتها".

موسوي: بدوره، غرد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب إبراهيم الموسوي عبر "تويتر": "هي صهاريج مملؤة بالمازوت اليوم وبالبنزين غداً، ولكن هي في العمق مملؤة بالعزة والكرامة والارادة وأريج إباء وتحدٍ، فوحه وسع الأرض وفي كل مدى!"

قبلان: كذلك، توجه المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان بالشكر للجمهورية الإسلامية الإيرانية، قائلا: " شكرا طهران، لأنك الشجاعة في زمن الانهزام، والغوث في زمن الحصار، والوفاء في زمن الخيانة، والعطاء في زمن المنع، شكرا للمقاومة التي تخوض غمار أكبر معارك التحرير الاقتصادي، والعين على إغاثة كل لبنان بكل طوائفه ومحافظاته، بعيدا من البازار السياسي، كما هو تاريخ المقاومة وإغاثتها، لأن لبنان بشراكته الوطنية ومشروع دولته الجامع درة هذا الشرق، ويجب أن نحمي هذه الدرة من ذئاب العالم".

الجميّل: من جانبه، غرد رئيس حزب الكتائب سامي الجميّل عبر تويتر فكتب: "تمر شاحنات النفط الإيراني عبر الحدود كما يمر المقاتلون والأسلحة وكما تهرّب البضائع من لبنان. فلا دستور ولا قانون ولا جيش ولا جمارك ولا من يحزن على سيادة مداسة أصلاً. أمّا الرئيس والبرلمان والحكومة الجديدة فهم بموقع المتفرج يغطّون قرار "سيّد" الدولة".

عزيز: وكتب الاعلامي جان عزيز على "تويتر": "الأكيد والثابت إنو محاولة تخفيف أزمة المحروقات عن الناس، شغلة مشكورة لكن بس للعلم والخبر كيف تعاملت السلطات الحدودية مع الصهاريج؟ قطعت على الجمارك أو على معابر خاصة أو بإعفاء رسمي؟"

 

مقالات مشابهة

سليم عون: عون غير موافق على تعديل قانون الانتخاب

حنكش: لا تقتلوهم مرة أخرى!

اشترت هاتفاً جديداً من "الداون تاون" فأكلت "الضرب"

قضية البيطار "تكربج" البلاد وتهدد حكومته

ترسيم الحدود: "الوسيط" يهدد بمنع التنقيب ويمهل لبنان 3 شهور للاتفاق

شقير يزور مقر الاتحاد العمالي ظهرا

ترقبوا تحليق الدولار

أرقام مخيفة لهجرة الطلاب... لبنان "يطرد" أدمغته