يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

اخر الأخبار

بعد دخول الصهاريج الايرانية الى لبنان.. موجة من التساؤلات والمواقف

إستقبالات برّي

الجميّل عن شاحنات النفط الإيراني: يغطّون قرار "سيّد" الدولة

قرداحي عن طوابير البنزين: البيان ينص على التخفيف من معاناة الناس وهذا من الأولويات و لم يتم اتخاذ أي قرار برفع الدعم عن المحروقات

وزير الإعلام جورج قرداحي عن دخول شاحنات النفط الإيرانية: لم نتطرق الى الموضوع لأن الجلسة كانت مخصصة لإقرار البيان الوزاري وكوزير إعلام لا يمكنني ان أعلن موقف الحكومة من هذا الموضوع

قرداحي: تقرر بناء على طلب ميقاتي أن يكون شعار الحكومة "معاً للانقاذ" وهي على استعداد لاتخاذ القرارات المهمة لمساعدة الناس على تخطي الأزمات

حكومة "معاً للإنقاذ" أقرت البيان الوزاري بالإجماع...

الحكومة تعهدت في البيان الوزاري اجراء الإنتخابات في مواعيدها الدستورية وأكدت على التعاون بين الحكومة ومجلس النواب بكل ما يقتضيه الوصول الى الحقيقة في انفجار المرفأ والبيان شدد على التفاوض الفوري مع صندوق النقد بما تقتضيه الاولويات والمصلحة الوطنية

في ملف المازوت...هذا ما أعلنته المديرية العامة للنفط

Tuesday, July 27, 2021 7:06:53 PM

صدر عن المديرية العامة للنفط البيان التالي:

“أعلنت المديرية العامة للنفط أنها تتابع بشكل حثيث استيراد باخرة مازوت مطلع الشهر القادم وتأمين فتح وتعزيز الاعتمادات المخصصة لها لزوم التوازن في السوق المحلي فيما يخص نسبة حصتها مقابل الحصة الموزونة لشركات الاستيراد في القطاع الخاص.

وتفيد المديرية انها سلمت ١٤ مليون ليتر من منشآت النفط في طرابلس والزهراني قبل فترة الأعياد لسداد أي عجز في السوق، مما أدى إلى نفاذ المخزون المخصص للسوق المحلي بالكامل. ويتم العمل حاليا من مخزون الطوارئ فقط المرتبط بقطاعات محددة وخاصة الاستشفاء، المطاحن، الاتصالات، المطار، وكامل احتياجات القوى الأمنية، وتتم عملية التوزيع بالتنسيق الكامل مع القوى الأمنية واشرافها ومواكبتها.

وتضيف المديرية إزاء هذا الوضع الصعب القائم، تلقت عدة شكاوى ومراجعات تتعلق بقيام بعض شركات التوزيع بالبيع في السوق السوداء، بالإضافة إلى عدد من الموزعين غير المرتبطين بالمنشآت الذين ليس لهم اي صفة قانونية سوى استغلال شح مادة المازوت والاستثمار بوجع المواطنين. وفي هذا الصدد، توضح المديرية ان اعتماد ١٦٠ شركة من قبلها بناء للتأهيل المسبق كشركات نفطية غير طارئة على السوق، وعلى مستوى لبنان يفترض عمليا ان يكسر حالة الاحتكار وتعزيز التنافسية.

وفي مواجهة هذه الحالة الاستغلالية، تؤكد المديرية العامة للنفط تطلعها الى مزيد من التعاون والمتابعة من قبل وزارة الاقتصاد والجهات الأمنية المختصة، باعتبار ان المديرية والمنشآت التي تتبعها، لا تملك جهازا تنفيذيا، وهو دور غير منوط بها اصلا، لكنها تتعهد امام الرأي العام بالعمل فورا على وقف حصص الشركات المدرجة لديها في حال تأكد المخالفة واثباتها وشطبها نهائيا عن لوائح المنشآت في طرابلس والزهراني وابلاغ الشركات الخاصة ايضا باجراءات مماثلة”.

 

مقالات مشابهة

حجم التداول اليوم على منصة "صيرفة"

شقير: لأولوية الحكومة وقف الذل الذي يعيشه اللبنانيون

وزير الطاقة التقى السفير علوي وبحثا في آلية استقدام الغاز المصري الى لبنان

حميّة يعقد اجتماعات عاجلة لمتعهّدي شبكات تصريف مياه الأمطار

وزير الاقتصاد يُعلن بدء خفض أسعار السلع الأساسية: سنتشدد في المراقبة

صفير يحدّد لوزير المال أولويات الحلول: لن نقف مكتوفي اليَدَين

تذكير من جمعية المصارف

بعد الهبوط القياسي في سعره... ما مصير الدولار الأسود؟