يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

الصيدليات شبه خالية: إعلان الإضراب من الجمعة حتى الاثنين

Thursday, June 10, 2021

رغم تأكيد وتوثيق عمليات تخزين الأدوية والمستلزمات الطبية وحليب الأطفال، بغية الاستفادة من ارتفاع أسعارها، لم تقم الدولة بأي تحرك فعلي يضبط عملية إيصال الأدوية والمواد المدعومة إلى المواطنين بصورة طبيعية، باستثناء حركات فلكلورية كالتي قام بها وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال، حمد حسن، يوم الخميس 10 حزيران، حين دَهَمَ في منطقة الحمرا في بيروت "أحد المستودعات التي تخزن أدوية مدعومة وحليب اطفال، وتباع بعد تخزينها في السوق السوداء".
وتنعكس الفوضى الحاصلة في قطاع الأدوية على الصيادلة، ما يدفع بعضهم الثمن بفعل مواجهتهم للمواطنين بحقيقة شح الأدوية. وهذا ما دفع تجمع أصحاب الصيدليات لإعلان "التوقف القسري عن العمل يومي الجمعة والسبت المقبلين، احتجاجًا على الوضع الذي وصل إليه الواقع الصحي والدوائي في البلد، ولوضع الحلول السريعة لهذه الأزمة المستفحلة، والتي تتفاقم يومًا بعد يوم، بعدما باتت الصيدليات شبه خالية من الأدوية وحليب الأطفال".

وبالتزامن مع الدعوة، أعلن صيادلة منطقة الشويفات-خلدة-عرمون-بشامون، "التوقف القسري عن العمل وتسكير الصيدليات ابتداءً من صباح الجمعة في 11 الحالي وحتى صباح الإثنين في 14 منه، وذلك بعد أن فرغت رفوف الصيدليات من الأدوية، وفي ظل عدم وجود أفق لحل أزمة تسليم الأدوية، وترك الصيدلي في مهب الريح، يصارع وحيدًا لتأمين الأدوية للمرضى، وفي ظل الخوف من الاعتداءات علينا نتيجة تصاعد التوتر عند الناس بسبب فقدان الأدوية".

المدن

 

مقالات مشابهة

التحويلات إلى سويسرا مستمرة: رياض سلامة ليس وحيدًا

تراجع عجز الموازنة.. مزيّف

أزمة “المحروقات” المُلتهبة.. متى وأين ستنفجر؟

كيف للبناني أن يعيش بحد أدنى للأجور بات 44 دولاراً؟!

بعد محاولة اقتحام محطة توزيع المياه في صديقين هذا ما طلبته "مياه لبنان الجنوبي"

ارتفاع اسعار الاستهلاك 6,06 % خلال شهر ايار

ودائع اللبنانيين في سويسرا زادت 2.7 مليار دولار عام 2020!

ما حقيقة نفاد البنزين نهاية الأسبوع وهل من حل؟