يومية سياسية مستقلة
بيروت / °23

الشارع الإيراني قد ينفجر في أي لحظة.. والنظام عاجز على السيطرة

Thursday, June 10, 2021

حالة من الفوضى يعيشها النظام السياسي في إيران مع اقتراب موعد الانتخابات الرئياسية، والتي يتوقع الكثير من المراقبين أن تشهد عزوفا كبيرا من قبل الناخبين جراء فقدان الثقة في النظام السياسي بأكمله.

وناقش محللون سياسيون مشهد استعداد طهران لإجراء الانتخابات الرئاسية الإيرانية الشهر الجاري، لافتين إلى حرص النظام على فوز مرشح ينتمي للتيار المتشدد؛ ليضمن بذلك وحدة النظام من الداخل في ظل فقدانه السيطرة السياسية الكاملة على المشهد السياسي في البلاد، بحسب رأيهم.

وقال الكاتب والمحلل الإيراني، رسول أصغري إن الانتخابات الرئاسية المقبلة ”أبرزت بشكل ملحوظ سلوك نظام الجمهورية الإسلامية في ملف الانتخابات، وذلك بعدما حذفت طهران جميع المرشحين المنافسين للتيار المتشدد على منصب رئيس الجمهورية“.

وأضاف أصغري في مقاله المنشور على موقع إذاعة ”فردا“ المعارضة، أن ”خطوة النظام الإيراني لتحديد مرشح وحيد يلتف حوله التيار المتشدد تأتي في ظل حرص النظام على ضرورة إيجاد حالة من الوحدة داخل النظام“.

النظام وفقدان السيطرة

ورأى أن ”النظام الإيراني يعاني من فقدان السيطرة والهيمنة الكاملة على المشهد السياسي في البلاد، خاصة في ظل الأزمات الاقتصادية والسياسية التي تحاصر النظام، والتي قد تنتهي بإضعاف مكانة إيران الإقليمية، والأهم عدم قدرتها على السيطرة على غضب الشارع الإيراني الذي قد ينفجر في أي لحظة“.

واعتبر المحلل الإيراني، أن ”النظام في طهران يتعامل مع أزمة فقدان هيمنته الكاملة عبر وسيلتين، الأولى هي ضرب أي اتحاد بين القوى السياسية والطبقات التي لا تتمتع بسلطة في النظام، والوسيلة الثانية هي حشد التيارات التابعة للنظام وضرورة توحيدها سياسيا وأيديولوجيا“.

أما عن علاقة الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة بأزمة تراجع سيطرة النظام الكاملة على المشهد السياسي في البلاد، فأكد المحلل أصغري أن ”الصراع على رأس السلطة التنفيذية في إيران والمتمثل في منصب رئيس الجمهورية يشمل مافيا من قادة الحرس الثوري ورجال الدين والعسكريين وحتى رجال الأعمال“.

وأشار إلى أن هذا الصراع قد شهد تصعيدا كبيرا في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الشهر الجاري، مدللا على ذلك بقرار مجلس صيانة الدستور برفض أهلية جميع قادة الحرس الثوري الذين اعتزموا الترشح، فضلا عن رفض أوراق علي لاريجاني، رغم أن الأخير يتولى منصب أحد مستشاري المرشد، علي خامنئي.

صراع محتدم داخل النظام

وبيّن المحلل الإيراني، أن ”استبعاد المرشحين حتى المنتمين إلى النظام وتيار الحرس الثوري يكشف عن فجوة عميقة داخل النظام، وصراع محتدم بين رؤوس النظام الذين تحولوا إلى منافسين شرسين، وبالتالي يبرز حاجة النظام إلى ضرورة توحيد النظام من الداخل“.

من جهته، تناول الكاتب الإيراني، داريوش معمار المناظرات الرئاسية التي تُجرى بين المرشحين الإيرانيين، وإلى أي حد قد تؤثر هذه المناظرات في رأي المواطنين الإيرانيين من الانتخابات الرئاسية، وسط توقعات متزايدة بعزوف شعبي كبير عن المشاركة في هذه الانتخابات.

مرشحون عاجزون

وقال معمار في مقاله المنشور يوم الخميس، على موقع صحيفة ”الاندبندت“ بنسختها الفارسية: ”إن المرشحين السبعة أثبتوا خلال المناظرتين الأخيرتين أن لا أحد منهم يمتلك مقومات تؤهله للجلوس على معقد رئيس جمهورية إيران، كما لا يمتلك أي منهم برنامجا قادرا حتى على جذب أصوات المواطنين“.

ولفت إلى أن ”أسلوب المرشحين في المناظرات والذي بدا في شكل من الهجوم، وتبادل الاتهامات أسفر عن يقين الإيرانيين من حقيقة أن أيا من سيفوز من هؤلاء المرشحين سيعجز عن إدارة بلادهم التي تمر بأخطر أيام تاريخها المعاصر“.

واعتبر الكاتب معمار أن المرشح المنتمي للتيار المتشدد ورئيس السلطة القضائية الإيرانية، إبراهيم رئيسي ”يفتقد إثارة المناظرات لصالحه، رغم الدعم الملحوظ الذي يتلقاه من النظام الحاكم لضمان فوزه في هذه الانتخابات“.

استبداد انقلب على صاحبه

وختم الكاتب الإيراني مقاله بوصفه مناظرات الانتخابات الرئاسية بأنها ”أداة كاشفة“ لاستبداد الرأي في نظام الجمهورية الإسلامية، ”ذلك الاستبداد الذي تسبب في أن يواجه هذا النظام أزمة في حلقاته الداخلية“.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية الإيرانية في شهر حزيران/يونيو الجاري، وسط تقديرات مراقبين بأن تشهد هذه الانتخابات إقبالا شعبيا ضعيفا في التصويت، قد يكون الأقل في تاريخ الاقتراع لدى الجمهورية الإسلامية.

 

مقالات مشابهة

الشيخ محمد بن راشد يصدر قانوناً لإنشاء هيئة دبي الرقمية

طالبان تسيطر على معبرين حدودين شمالي أفغانستان

شجار في جلسة البرلمان الكويتي والأمن يتدخل

كوريا الشمالية تدين الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة

برلماني ألماني يدعو لوقف المفاوضات مع إيران

السعودية تعلن اكتمال الاستعدادات لموسم الحج

أنطونوف: سأكون حذرا بشأن الحديث عن استقرار العلاقات الروسية الأميركية

إيران تستعد لتصدير النفط فور التوصل لاتفاق