يومية سياسية مستقلة
بيروت / °15

هذه هي اسباب أزمة البنزين... الآتي أسوأ

Sunday, April 11, 2021



تكاد الازمات التي يعيشها المواطن اللبناني في الاونة الاخيرة تتحول الى يومية، لا بل يكاد ظهورها مرافقا لعدد ساعات اليوم بطريقة متتالية ومستمرة، فازمة البنزين تعود من جديد، طارحة علامات الاستفهام والقلق عند المواطنين،


اذ تشهد العاصمة بيروت وضواحيها اغلاقا تاما لمختلف محطات الوقود، وفي هذا الاطار يتحدث "للبنان 24"، عضو نقابة اصحاب المحطات في لبنان جورج بركس ليؤكد "ان ما تشهده محطات بيروت اليوم، هو نتيجة الازمة التي عرفناها في الاسبوع المقبل،

فالباخرة وصلت يوم الجمعة، و لم نتمكن من تفريغ حمولتها، نظرا لان العمل يتوقف يومي السبت والاحد، وهنا كنا قد ناشدنا المسؤولين ان يتيحوا تفريغ الباخرة في ايام العطلة لكننا لم نصل الى نتيجة".
ويضيف " المشكلة مقبلة على الحلحلة ابتداء من يوم غد الاثنثن، اذ انه سيتم تسليم المواد الى المحططات، لكن اذا بقي اسلوب العمل ووتيرته على ما هي عليه فانه من الطبيعي اننا سنكون امام مشكلات مماثلة".

وعن التخوف من اعمال الشغب لاسيما بعد حادثة محطة القلمون يقول براكس " الله يساعد العالم ويساعدنا، ليس من السهل ابدا على الناس ان تنتظر لمدى ساعات بغية تعبئة البنزين بقيمة 20 او 25 الف، لكن بالوقت نفسه ليس لدينا خيار اخر كاصحاب محطات، اذ ان عملية التقنين تهدف لتوزيع البنزين على كل الناس بشكل عادل قدر المستطاع".
 

 

مقالات مشابهة

250 ليرة إضافية على ربطة الخبز؟

ماذا قال محامي رياض سلامة عن موكّله؟

شقير: هل نغرق بلداً ونقتله من أجل تعويم باسيل؟

المشرفية عرض مع وفد النقابات السياحية المستجدات المتعلقة بالقطاع

جمع عينات من بحيرة القرعون

مرتضى المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس

بيار سور: الاتهامات ضدّ سلامة تُثبت عدم وجود أي دليل

هكذا سيكون ارتفاع أسعار المواد الغذائية!