يومية سياسية مستقلة
بيروت / °15

رابطة جامعات لبنان تدقَّ ناقوس الخطر

Friday, February 5, 2021 9:11:18 PM



صدر عن رابطة جامعات لبنان البيان التالي:

في ظلّ الأحداث الأليمة الَّتي تمزّق الوطن من بيروت الشَّهيدة إلى طرابلس الجريحة، لا بدّ للجامعات بأن تدقَّ ناقوس الخطر، فالخطر يحدق بنا من كلّ صوب، يُعرّض طلَّابنا للهجرة، أهلهم لليأس، خيرة أساتذتنا للاغتراب، مجتمعنا للموت ومؤسَّساتنا للإقفال.

منذ أسابيع وإحدى أكبر وأعرق جامعاتنا تتعرَّض للشَّتائم ولحملة أكاذيب ممنهجة، لئيمة تدَّعي انكفاءَها عن أرض الوطن، وهي من حمل ودافع عن الوطن.

بالأمس اقتحم حرم جامعة وكأن كلّ شيء، أيّ شيء أصبح مباحًا.

واليوم كما بالأمس، جامعاتنا كلّها مستمرَّة في أداء رسالتها الوطنيَّة التَّربويَّة، ثابتة في أرضها لا تتزحزح، خادمة لكلّ فئات شعبها، لا تترك طالبًا يوقف تحصيله لأسباب قاهرة، مستندة إلى مئات الآلاف من متخرّجيها، لأنَّها مؤمنة بلبنان الثَّقافة والإبداع والرُّقيّ.

آن الأوان لنقول كفى. بل كفُّوا أيديكم عن جامعات لبنان. اللُّبنانيّ جائع، مريض، لن تشبعه بعد اليوم المزايدات الشَّعبويَّة في ظلّ اهتراء الدَّولة. أين الدَّولة من وجع النَّاس؟

ولمَ الدَّولة تجهز ما تبقَّى من سلطتها على الجامعات الَّتي لم ولن تنكفئ يومًا عن مساندة ومساعدة طلَّابها بشتَّى الوسائل.كفى تلفيقًا وتعدّيًا على المقامات والصُّروح والأعراض.

كفى عبثًا بالتَّعليم العالي الَّذي غدا معه لبنان منارة الشَّرق. لن نقبل بتعتيم الفكر. كفى!

 

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

الخارجية الفرنسية: على ممثلي الشعب اللبناني العمل "أخيراً" لخدمة مصالح البلد

افترشت الأرض احتجاجاً على الأوضاع المتردية

ميقاتي يناشد "الأشقاء العرب" احتضان لبنان وشعبه

تقدّم في ملف ترسيم الحدود البحرية و"المفاوضات سريّة للغاية"

"الكتلة الوطنية": إضراب موظفي القطاع العام سيُدخل مؤسسات الدولة في دائرة من الشلل التام

إنطلاق مبارات لبنان والأردن ضمن النافذة الثالثة من تصفيات المجموعة الثالثة الآسيوية المؤهلة لبطولة العالم لكرة السلة 2023 في مجمع نهاد نوفل

توقيف سوريين بتهمة تهريب أشخاص عبر الحدود اللبنانية – السورية