يومية سياسية مستقلة
بيروت / °20

سرايا المقاومة تصدّ "بوسطة الثورة"

Sunday, November 17, 2019

خاص "اللبنانية"

تتردد معلومات من مصادر موثوقة من داخل الحراك الشعبي في صيدا، أنَّ من يقف خلف البلبلة التي رافقت مسيرة "بوسطة الثورة" منذ الصباح هو حزب الله الذي أوعز إلى رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب أسامة سعد بعدم السّماح لـ"البوسطة" ومن على متنها من دخول المدينة، حيثُ عمد سعد منذ الصباح إلى إبلاغ أنصاره بذلك عبر رسائل مباشرة، ولكن مع تعاظم النّقمة الشعبية بوجهه وتحديداً من بعض الناصريين ومن الجماعة الاسلامية كما من المجتمع المدني في صيدا، قرّر النائب الصيداوي التّراجع والانسحاب من المهمّة، ممّا دفع حزب الله إلى تحريك مجموعة مرتبطة بـ"سرايا المقاومة" ومؤلّفة من نحو ٣٠ شاباً يرأسهم المدعو ع. حمود بمعيّة شقيقه أ. حمود، لإكمال المهمّة من ساحة إيليا في صيدا لمنع الباص من إكمال سيره نحو النبطية وصور.

وكانت المجموعة المعترضة قد أطلقت منذ الصباح الاتّهامات بحقّ منظّمي رحلة الباص، معتبرين أنّها مموّلة من السفارة الأميركية تارة ومن قبل حزب "القوات اللبنانية" وبعض أحزاب السلطة تارة اخرى، ومؤكّدين أنَّ هكذا باصات مشبوهة لا تدخل إلى مدينة صيدا وإلى بقية مدن الجنوب.

المصادر أضافت أنَّ هذه المجموعة الموازية لـ"سرايا المقاومة"، قد أنشأها حزب الله بعد تعثّر علاقته مع النائب أسامة سعد وذلك لمهمّة خرق المجتمع الصيداوي.

 

مقالات مشابهة

بين النافعة وقصر عدل بعبدا: إشتباك سياسي بسلاح قضائي

التفاف على الازمات..

الاسعار.. فلتان؟!

عودة السوريين ولكن..

قمع التظاهرات.. من المسؤول؟

يتقصّى الحقيقة!

بين شدياق وباسيل.. مصافحة!

بيت الوسط و"طبخة حكومية" على نار حامية!