يومية سياسية مستقلة
بيروت / °22

جويل بويونس.. استُبعدت ام ابعدت نفسها عن تغطية الحراك؟

Saturday, November 16, 2019

كتبت مراسلة قناة ال OTV الزميلة جويل يويونس عبر حسابها على موقع فيسبوك مدونة اعلنت فيها اسباب عدم تغطيتها للحراك الشعبي. وقالت "انا هالفترة بعيدة كليا عن الشارع، ما عم بنزل، قصد، اكيد مش بقرار اداري ولا مدير الاخبار حط فيتو عليي بالعكس تماما ، كانوا دايما يقولو لبعض بالشغل ولاسيما بعد اللي صار بالشوارع بعد كلمة رئيس الجمهورية: اذا بدكن تنزلو جويل على مسؤوليتكن ،لانو بمحل صاروا خايفين جديا على سلامتي؛ ففضلت انا ما بقا انزل؛مش خوفا على سلامتي لان اخر همي، وقلتلون هالشي؛ لانو قرفت اسمع كم حدا عم بيقول : جويل نازلي تستفز العالم ...بس الفكرة يا جماعة انو قرفتوني كل شي يا حضرة الثوار اللي ما عم تقبلو بولا حل كل ما رئيس الجمهورية بيمدلكن ايدو بترفضو...وبتكونوا مجهزين كل شي لتثورو بعد كلمتو وتقطعوا الطرقات....انا شخصيا كنت مبسوطة بعيشتي متل ما كنت قبل ...كنت عايشي وما احلاني...روحو شوفو ببلاد برا كيف الضرايب اكلتون لحتا قادرين المسؤولين يأمنو ابسط حقوقن لشعبون....بدي ارجع عيش.. اسهر....سافر...افتح التلفزيون عشية احضر شي بيسليني بينسيني تعب الشغل مش شوف قطع طرقات وتظاهرات واشتباكات مع الجيش...عبالي ارجع حس انو لبنان بعدو هيدا البلد الحلو ....وقفتولنا كل اشغالنا....نص الشعب اذا مش غالبيتو عم يكفر على وقف اشغالو...وكذاب اللي بيقلكن غير هيك...قطعتوا ارزاق العالم...وياريت قبلتو بشي حل....لا قطعتوا الطرقات...حاولتوا تعمرو جدار...جبتو بوسطة الثورة لتذكرنا بزمن الحرب ومبسوطين فيا انو هيدي هيي بوسطة العز والحرية والكرامة....واغبى شي لما اسمع بدون يسقطوا النظام وهني مش عارفين شو يعني اسقاط النظام...الثورة السلمية يا شباب ما بتكون هيك....يعني هلق انتو هيك مبسوطين؟؟؟؟
#سؤال_برسم_الثوار
#قرفت"

 

مقالات مشابهة

وداد خويص شمس رئيسة لنادي روتاري الشوف

مسبح يمنع محجبة من الدخول!

المنخفض الهندي يصعّد نشاطه.. وموجات حارة بانتظارنا

بعد ٤٣ يوما في العزل.. كورونا ينهي حياة رجاء الجداوي

وفاة نائب ووزير سابق

بعد سيلفي دياب الشهيرة.. جويل بو يونس تثير ضجة بصورة مع الحريري

بالفيديو - أب يحضر طفله المريض إلى "كهرباء لبنان".. "بتركو يموت"

الجامعة اللبنانية الأميركية ترتقي بأبحاثها لمستوى جديد من خلال شراكة مركز LAU فؤاد مخزومي للإبتكار مع Cambridge Enterprise